7 شهداء واقتلاع 765 شجرة خلال نيسان الماضي

تابعنا على:   13:54 2015-05-10

أمد/ رام الله – أصدر مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية تقريره الشهري حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر نيسان الماضي ، واليكم اهم ما جاء في التقرير:

بلغ عدد شهداء نيسان سبعة شهداء وهم :

1-  الأسيرالمحرر جعفر عوض (22 عاما )، من بيت أمر – الخليل، والذي استشهد متأثرا بأمراض أصيب بها داخل السجون الاسرائيلية، قبل تحرره منها مطلع العام الجاري 2015.

2- زياد عمر عوض (27 عاما)، من بيت أمر – الخليل، استشهد برصاص الاحتلال أثناء تشييع جثمان ابن خالته الشهيد جعفر عوض.

3- محمد جاسم كراكرة (32 عاما) من سنجل – رام الله، استشهد برصاص الاحتلال بعد طعنه لعدد من الجنود الإسرائيليين.

4- عليوة نضال عليوة (22 عاما) من قطاع غزة، والذي استشهد متأثرا بجراح أصيب بها في الحرب الأخيرة على القطاع.

5-  علي محمد سعيد أبو غنام (17 عاما) من القدس، استشهد جراء إصابته برصاص الاحتلال على حاجز الزيتونه الاحتلالي .

6-  محمود يحيى أبو جحيشة (20 عاما) من اذنا - الخليل، استشهد برصاص الاحتلال قرب الحرم الابراهيمي في البلدة القديمة من الخليل .

7- محمد مراد صالح يحيى (21 عاما) من قرية العرقة في جنين، استشهد برصاص الاحتلال.

تهويد القدس

قررت المحكمة العليا الإسرائيلية تطبيق قانون "أملاك الغائبين" على عقارات سكان الضفة الغربية الكائنة في شرقي القدس ومصادرتها. ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فقد اشترط قضاة المحكمة الإسرائيلية تطبيق القانون في شرقي    القدس بصدور قرار عن الحكومة أو لجنة وزارية مكلفة بذلك.

كما قامت وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية وما يسمى "بدائرة اراضي إسرائيل"، بطرح عطاءات لبناء 77 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنتي "بسغات زئيف" و"النبي يعقوب" المقامة على أراضي القدس الشرقية المحتلة، منها 36  وحدة استيطانية ستقام في مستوطنة "النبي يعقوب"، في حين ستقام 41 وحدة أخرى في مستوطنة      "بسغات زئيف". فيما شرعت وزارة السياحة الاسرائيلية و "بلدية القدس" ببدأ تسيير القطار الخفيف داخل البلدة القديمة، ونشطت منظمة "إلعاد" الاستيطانية التي في تديير نفقاً تحت حائط البراق، بصورة غير قانونية،

من جانب آخر تسعى  منظمات "الهيكل المزعوم " إلى تحويل مصلى المدرسة "التنكزية"  في المسجد الأقصى إلى كنيس يهودي بشكل رسمي، بعدما حوله الاحتلال إلى كنيس خاص لجنوده الذين يداومون هناك. كما قامت شرطة الاحتلال باعادة ترميم مركز الشرطة في صحن قبة الصخرة والذي تم احراقه في شهر رمضان الماضي . وشرعت بلدية الاحتلال باعداد مخطط تهويدي جديد في منطقة باب العامود  لبناء موقف كبير وساحة وجسر لتغيير معالم البلدة القديمة التاريخية وتهويدها .

وضمن سياسة العقاب الجماعي التي تتبعها سلطات الاحتلال بالقدس للتضييق على السكان وترحيلهم قامت باغلاق المدخل الشرقي لبلدة العيساوية وكذلك مدخل قرية الطور بالمكعبات الاسمنتية عقب استشهاد الشاب علي ابو غنام .

الجرحى والمعتقلين

 أصيب نحو 170 مواطناً خلال نيسان الماضي أغلبهم في مدينة القدس ، كما تم اعتقال نحو 390 مواطناً من بينهم 55 طفلاً و23 امرأة ، كذلك تم اعتقال النائبة في المجلس التشريعي خالدة جرار واعتقال الصحفي امين ابو وردة من نابلس.

الاستيطان ومصادرة الاراضي

شرعت قوات الاحتلال خلال نيسان الماضي بأعمال تجريف لما يزيد عن  5 دونمات  بين قريتي روجيب وعورتا في منطقة نابلس بهدف إقامة برج مراقبة لمستعمرة 'إيتمار' ، كما أصدرت أمراً عسكرياً بالاستيلاء على 47 دونما لتوسيع مستعمرة 'ألكانا' على حساب أراضي المواطنين الفلسطينيين في قرية مسحة، فيما قامت مجموعة من المستوطنين بعملية تجريف وسرقة التراب ونقله إلى مستعمرة «ليشيم» من أراضي قرية كفر الديك في سلفيت.

 واقدمت قوات الاحتلال على شق طريق استيطاني جديد يربط مستعمرة 'أفني حيفيتس' وحاجز 'عيناف' المقام على اراضي المواطنين في طولكرم، كما استولت على ما يقارب ألف دونم من أراضي المواطنين بين بلدتي بيت أمر وبيت فجار في محافظتي بيت لحم والخليل، بمحاذاة مستعمرة 'مجدال عوز' . وقامت مجموعة من المستوطنين بوضع أسلاك شائكة في محيط مساحة من أراضى بلدة الخضر قرب مستعمرة 'كفار عتصيون' تمهيداً للاستيلاء عليها ، فيما قامت سلطات الاحتلال  بشق طريق استيطاني في بلدة الخضر قضاء بيت لحم بهدف الاستيلاء على 400 دونم من اراضي القرية  وإلحاقها لمستعمرة 'سيدي بوعز' القريبة .

هدم المنازل

هدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي منزل المواطن عبد الرحمن الشلودي في حي سلوان بالقدس ، كما قامت بهدم بناية مكونة من أربع طبقات قيد الإنشاء  في حي واد الجوز وذلك بحجة عدم الترخيص ، وعدداً من البركسات  في حيي الصوانة وواد الجوز ، وبركساً ومحلاً تجارياً في قرية حزما، وبيتاً متنقلاً  في بلدة بيت حنينا شمال القدس ، كما هدمت 4 مساكن، يقطنها 30 مواطناً في قرية الجفتلك في محافظة أريحا ، ومنزلاً قديماً في قرية النبي صالح  برام الله.

وقامت سلطات الاحتلال بتسليم عدد كبير من اخطارات الهدم في احياء مختلفة من مدينة القدس وضواحيها ، وفي مدينة طولكرم ومحافظة طوباس والخليل  .

اعتداءات مستوطنين واقتلاع الاشجار

  اقدمت قوات الاحتلال والمستوطنين على قطع واتلاف ما يزيد على 765 شجرة زيتون  ولوزيات وعنب خلال  شهر نيسان الماضي ، حيث اقتلعت 500 شجرة زيتون في واد قانا القريب  من قرية دير استيا بمحافظة سلفيت، و100 شجرة زيتون في قرية الجبعة في محافظة بيت لحم، و115 شجرة عنب في بلدة حلحول قضاء الخليل ، كما اقتلع مجموعه من المستوطنين  50 شجرة زيتون  في منطقة ثغر حماد في محافظة بيت لحم.

وقد استمرت اعتداءات واقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى بحماية شرطة الاحتلال بشكل شبه يومي ، وازدادت حوادث الدهس التي يقوم بها المستوطنين واصبحت ظاهرة خطيرة في مختلف مناطق الضفة الغربية والقدس .

اخر الأخبار