مسئول معابر حماس: صراعات داخل السلطة تحول دون سفر طلاب غزة وفتح المعبر

معبر بيت حانون "ايريز"

معبر بيت حانون "ايريز"

تابعنا على:   23:18 2015-05-09

 

أمد/ غزة: قال مسئول حمساوي،  أن "صراعات داخل السلطة الفلسطينية أعاقت سفر طلاب قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايزر" شمال القطاع.

ونفى ماهر أبو صبحة، مسئول المعابر في حركة حماس بغزة ما تحدثت به بعض المصادر الفلسطينية أن مصر اشترطت عودة حرس الرئيس إلى معبر رفح من أجل فتحه.

وقال في تصريح على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن "ما أعلمه بخصوص معبر رفح أن مصر لا تفتح معبر رفح بسبب الأوضاع الأمنية في سيناء، وأن ما يتم ترديده أو تسويقه أن مصر تغلقه بسبب رغبتها بتواجد حرس الرئيس فيه، هو محاولة لتحميل حماس ذنب معاناة المواطن بغزة".

وأضاف: "لا بد من معرفة عدد من الحقائق؛ الاحتلال الإسرائيلي وافق على سفر الطلاب من حاجز بيت حانون ومنه للأردن، فلماذا لم يدخل هذا القرار حيز التنفيذ؟ السبب الصراع الدائر بين السفير الفلسطيني في الأردن (عطا لله خيري) ووزارة الشؤون المدنية، بخصوص من ينسق مع الاحتلال بالخصوص".

وأشار إلى أن السلطة توجهت لمصر تسأل عن كيفية عمل المعبر حال تسلمته السلطة، فكانت الإجابة، سيكون نفس الوضع فتحه يومين أو ثلاثة كل شهرين، بسبب الوضع في سيناء .

وقال ابو صبحة : "هناك طرف ثالث يدخل في قضية المعابر وهو محمد دحلان ، والصراع الخفي بينه وبين عباس على كل شيء وأولها المعابر".

وأضاف: "هذا ما يفسر مماطلة السلطة في تنفيذ ثلاثة توافقات بخصوص عمل المعابر مع د زياد أبو عمرو(نائب رئيس حكومة الوفاق)، آخرها ورقة التفاهم التي شهدت عليها الفصائل الفلسطينية ".

وتابع أبو صبحة: "السلطة تماطل في كل شيء ، رواتب الموظفين ، المعابر ، رفع الحصار، إعادة الإعمار ، حل مشكلة الكهرباء ، إمعانا في إذلال أهل غزة ، وعقابها على أنها فكرت ذات يوم باختيار المقاومة خيارًا لتحرير فلسطين".

وكانت مصادر فلسطينية كشفت النقاب عن أن مصر اشترطت عودة حرس الرئيس إلى معبر رفح، وعدم تواجد لحركة حماس فيه، والعمل باتفاقية المعابر لعام 2005 التي تنص على وجود مراقبين أوروبيين في المعبر من اجل فتح المعبر".

اخر الأخبار