رائد صلاح : يقود مسيرة من حيفا الى الاقصى سيراً على الاقدام

تابعنا على:   16:49 2015-05-09

أمد / حيفا : انطلقت، صباح اليوم السبت، مسيرة "من حيفا الى الأقصى الحبيب مشيا على الاقدام"، وذلك بمشاركة عدد من أهالي حيفا وشباب الداخل الفلسطيني، وشخصيات من القدس والداخل الفلسطيني على رأسهم رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح والدكتور سليمان اغبارية مسؤول ملف القدس والاقصى في الحركة الى جانب الشيخ سيدي الشامي ادريس الذي حضر من المغرب خصيصا للمشاركة في المسيرة.

وانطلقت المسيرة التي حملت شعار الأقصى باتجاه بلد الشيخ ثم المنصورة ثم اللجون ثم مدينة ام الفحم، وذلك وسط تكبيرات وشعارات مناصرة للقدس والمسجد الأقصى.

وسبق انطلاق المسيرة وقفة خطابية تضمن كلمات للقائمين على المسيرة وكان منها كلمة للشيخ رائد صلاح الذي قال ان المسيرة جاءت في الوقت التي يتعرض فيها المسجد الاقصى لاعتداءات وغطرسة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، لذلك نقول ان غطرسته وغباءه في نفس الوقت ومحاولاته للسيطرة على الاقصى ستفشل لان هذه المسيرة ستشكل من ارواحنا ودمائنا وأنفسنا درعا بشريا يحمي القدس والمسجد الأقصى.

وأضاف هذه المسيرة من حيفا الى الاقصى مشيا على الأقدام هي" تعبير قوي منا للقاصي والداني على انه لن تثنينا المعوقات عن الوصول الى القدس والمسجد والاقصى فكل شيء دونها يهون"، مؤكدا ان قرارات الابعاد التي فرضها الاحتلال على كل من يحاول نصرة المسجد الأقصى او حتى ملاحقته لحافلات البيارق لن تمعنا من الوصول ولو مشيا على الاقدام الى المسجد الأقصى المبارك.

وشكر الشيخ صلاح الحضور جميعا ووفد القدس والضيف الذي قدم من المغاربة للمشاركة في المسيرة، وقال "نحن مع مدينة حيفا مع بيوتها وأهلها سننطلق منها الى الاقصى في مسيرة حيفا الاولى نحو القدس ولن تنتهي الا بزوال الاحتلال الاسرائيلي".

ومن جانبه حيا الشيخ فؤاد أبو قمير مسؤول الدعوة في مدينة حيفا المشاركين "الذين جاءوا لينصروا المسجد الأقصى في هذا الوقت العصيب الذي يمر به، كما رفع التحية الى أبناء الحركة الإسلامية في حيفا الذين ابتكروا الفكرة"، وقال "ان ذلك تأكيد منهم على ان حيفا وأهلها ما زالوا على العهد باقون مع القدس والمسجد الأقصى".

 

اخر الأخبار