تمهيداً لقمة كامب ديفيد..الولايات المتحدة: اتفاق أمني جديد مع دول الخليج

تابعنا على:   13:15 2015-05-09

أمد/ الرياض - أ ف - ب: قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الجمعة إثر لقائه نظرائه الخليجيين قبل قمة في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل سيعمل فيها الرئيس باراك أوباما على طمأنة قادة هذه الدول حيال إيران، إن بلاده ستقترح على دول الخليج اتفاقاً أمنياً جديداً.
وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك في باريس مع نظيره السعودي عادل الجبير: "اليوم وفي كامب ديفيد، في 13 مايو (أيار) نحن يصدد نسج سلسلة التزامات تنتج اتفاقاً أمنياً جديداً بين الولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي".
مبادرة جديدة
وأضاف أن الحلفاء بحثوا "سلسلة مبادرات جديدة تقودنا إلى أبعد مما كان لدينا سابقاً" دون الخوض في التفاصيل.
وسيستقبل أوباما قادة الدول الست في البيت الأبيض، الأربعاء، قبل أن يلتقيهم الخميس في المقر الرئاسي في كامب ديفيد، شمال واشنطن.
وسيحاول أوباما طمأنة شركائه العرب حول فوائد الانفتاح على إيران مع احتمال التوصل إلى اتفاق نهائي حول برنامجها النووي.
ورافق كيري مديرة الشؤون السياسية في وزارة الخارجية ويندي شيرمان رئيسة الوفد الأميركي إلى مفاوضات خمسة زائد واحد مع إيران.
ويُشدّد البيت الأبيض على فوائد اتفاق محتمل مع إيرن حول برنامجها النووي، لكنه يؤكد انه ليس منخرطاً في عملية واسعة من أجل تطبيع العلاقات مع طهران.
خط أوباما الأحمر
لكن قادة دول الخليج يرون تغيراً في المقاربة الاميركية مذكرين بـ"الخط الأحمر" الذي حدده أوباما بالنسبة لاستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، دون أن يحرك ساكناً.
كما أنهم قلقون حيال النفوذ الإيراني المتعاظم في سوريا وكذلك في العراق واليمن ولبنان.
وفي باريس، اكتفى وزير الخارجية السعودي، بالدعوة إلى "تكثيف وتعزيز العلاقة الأمنية بين الولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي" رافضاً الخوض في التفاصيل.