غزة: اللجان الشعبية تواصل أجل التحضير لعقد المؤتمر الشعبي

تابعنا على:   11:44 2015-05-09

أمد / غزة - عبدالهادي مسلم :اتفق رؤساء وأعضاء اللجان الشعبية للاجئين التابعة في مخيمات المحافظة الوسطى والتي تتبع دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية على أهمية بذل كل الجهود المتاحة من أجل انجاح المؤتمر الشعبي الفلسطيني «الثوابت الوطنية وحقوق اللاجئين» المزمع انعقاده بغزة في الأول من حزيران المقبل بمناسبة الذكرى الـ 67 للنكبة والذي سيشكل تظاهرة سياسية للحفاظ على الثوابت وحق العودة

وطرح رؤساء وأعضاء اللجان الشعبية والذين عقدوا اجتماعهم في مقر اللجنة الشعبية بالبريج مجموعة من المقترحات والأفكار التي ستساعد في انجاح هذا المؤتمر والتي أهمها دعوة كافة فئات وشرائح مجتمعنا للمشاركة فيه وكذلك اختيار المكان المناسب واللائق بحجم وضخامة وتمييزه

وأكد المجتمعون على أهمية التغطية الأعلامية لوقائع وجلسات المؤتمر من كافة وسائل الأعلام المختلفة مع التركيز على أهمية اللجان التحضيرية الأخرى

وأجمع المجتمعون بأن نجاح هذا المؤتمر هو نجاح لكل اللجان الشعبية ولدورها الكبير في الحشد الشعبي من أجل التمسك بحق العودة والثوابت ونقل المجتمع الفلسطيني من مرحلة الإحباط والابتعاد عن القضايا الأساسية إلى التركيز على القضية الرئيسة وهي حق العودة ,

وكان حسن جبريل رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي الفلسطيني «الثوابت الوطنية وحقوق اللاجئين» قد أعلن في تصريح سبقي سابق أن المؤتمر المزمع إقامته بغزة في الأول من حزيران المقبل بعيد الذكرى الـ 67 للنكبة. يشكل تظاهرة سياسية للحفاظ على الثوابت وحق العودة , إضافة إلى نقل المجتمع الفلسطيني من مرحلة الإحباط والابتعاد عن القضايا الأساسية إلى التركيز على القضية الرئيسة وهي حق العودة , موضحا أن المؤتمر يهدف إلى جذب الشارع للقضية الفلسطينية وإحيائها وترسيخ الوعي الشعبي لحفظ حق العودة لدى الأجيال الناشئة. لافتا إلى أنه سيكون حضناً لكل اللاجئين في قطاع غزة والضفة والشتات والداخل المحتل.

وأضاف أن العمل جار للتنسيق بين جميع شرائح المجتمع من مؤسسات وفصائل وأطر طلابية وجمعيات ونقابات واتحادات للمشاركة فيه والعمل على حشد الجمهور قبل بدء اعماله, مبينا ان المؤتمر يقام تحت رعاية منظمة التحرير.

وبين جبريل أن تحضيرات المؤتمر بحاجة إلى تمويل حيث إن اللجان الشعبية للاجئين الأربع العاملة في المؤتمر تعكف على توفير مصادر تمويل لإتمام عمل المؤتمر , مشيرا بأن القائمين عليه سيوثقون كافة أعماله لنشرها, إضافة إلى رفع التوصيات المنبثقة عنها إلى عدة جهات فلسطينية وعربية ودولية, منها الجامعة العربية والأمين العام للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي