دحلان ينفى أكاذيب بشارة والإخوان حول وساطته للإفراج عن الإثيوبيين بليبيا

دحلان مع رئيس وزراء اثيوبيا

دحلان مع رئيس وزراء اثيوبيا

تابعنا على:   00:37 2015-05-09

أمد/ نفى النائب والقيادى الفلسطينى محمد دحلان، كل ما أثير من معلومات مغلوطة حول وجود دور له فى الإفراج عن المواطنين الإثيوبيين الذين كانوا محتجزين فى ليبيا.

 وطالب دحلان، فى تصريحات صحفية، بعدم الاعتداد بما يتسرب حوله من أخبار، مؤكدًا أن أى خبر يخصه أو يتعلق به سوف يصدر من خلاله مباشرة.

 وكانت صحيفة "العربى الجديد"، المملوكة لعضو الكنيست الإسرائيلى السابق عزمى بشارة، والممولة من المخابرات القطرية وتركيا، قد زعمت أن محمد دحلان لعب دورًا فى الإفراج عن الرعايا الإثيوبيين المحتجزين بليبيا.

 وتعد الصحيفة لسان حال جماعة الإخوان الإرهابية وقياداتها الهاربة فى لندن، ويرأس تحريرخا المصري وائل قنديل.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى قد استقبل الإثيوبيين الـ27 المفرج عنهم فى مطار القاهرة أمس الخميس، بعدما نجح جهاز المخابرات العامة المصرية فى تحريرهم من أيدى خاطفين بالأراضى الليبية.

 وقال السيسى، مخاطبًا الإثيوبيين: "حمدًا لله على سلامة أبنائكم وأبنائنا، وتهنئتى للإثيوبيين بعودة الدفعة الأولى إلى الأراضى الإثيوبية سالمين، ونحن شعب واحد، الشعب المصرى والإثيوبى والسودانى واحد، يشرب من مياه واحدة، وتستطيعون أن تعتمدوا علينا دائمًا".

اخر الأخبار