أمير قطر السابق يصر على جر"الدوحة" لعداوة مع القاهرة.. وخبراء: يبحث عن دور وتصريحاته تافهة

تابعنا على:   00:21 2015-05-08

أمد/ القاهرة: عاد أمير قطر السابق حمد بن خليفة لإثارة الجدل من جديد، للتأكيد على دعمه وقطر الكامل لجماعة الإخوان الإرهابية، فأثنى حمد على تصرفات طلاب الإخوان وعنفهم فى الجامعات مقدما التحية لهم على مظاهراتهم داخل الحرم الجامعى، زاعمًا أنهم يتعرضون للتنكيل والقمع والقتل.

ولم يكتف أمير قطر السابق بذلك بل أعلن في كلمته أول أمس أثناء حفل تخرج لطلاب المدينة التعليمية لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، التى ترعاها الشيخة موزة: "لا يجب أن يتم نسيان الطلاب الفلسطينيين المحرومين من الخروج من غزة بسبب الحصار المفروض على القطاع، كما لا يجب أن يُنسى أن هناك طلابًا يواجهون الموت فى مصر".

من جانبهم أعلن عدد من شباب وقيادات الإخوان سعادتهم بتصريحات حمد بن خليفة، ووصفوها بأنها رسالة قوية وتأكيد على الدعم القطرى للإخوان وإستمراره.

تصريحات حمد أثارت موجه غضب من قبل عدد من الخبراء الذين اعتبروها تحريضاً على العنف وتدخلاً في الشئون الداخلية لمصر حيث قال الدكتور كمال الهلباوى القيادى الإخوانى المنشق إن أمير قطر يبحث عن دور على الساحة السياسية بمثل هذه التصريحات وإعطاء إشارة للعالم أن مصر تعانى رغم أن العام الدراسى الحالي مر دون مشاكل او عنف مثل العام الدراسى السابق وذلك بسبب عودة الامن من جديد وليس بسبب ابتعاد طلاب الإخوان عن العنف.

الهلباوى أكد أن شباب الإخوان تحولوا للعنف والفكر التكفيرى وشكلوا تنظيمات لمحاربة الدولة والكثير منهم فقدت الجماعة السيطرة عليه فأين المعاناه التي يتحدث عنها أمير قطر ويدعى ويتساءل عن الحرية رغم أن بلاده لا تعرف معناها.

وطالب "الهلباوى" وزارة الخارجية بالرد على تصريحات أمير قطر لانها تدخل في الشأن الداخلى غير مقبول ولن نسمح به مضيفا أنها تصريحات بلاقيمة ولن تؤثر فينا لكن أن الأوان لايقاف كل شخص عند حده.

أما الدكتور محمد حبيب نائب المرشد السابق أكد أن ما يقوله أمير قطر السابق لا قيمة له ولايستحق النقاش أو الترديد مضيفا أن تصريحات حمد تافهة وبلا قيمة ومصر أكبر من أن نردد مثل هذا الكلام.

وأضاف أن قطر تدعم جماعة الإخوان والإرهاب في المنطقة العربية وليس جديد عليها أن تحيى الطلاب ومن يرتكب العنف ويشاغب الشرطة ويقتل ويحرق مبانى الكليات ويحاول إيقاف العام الدراسى وأنا اسأل أمير قطر لو حدث مثل هذا الكلام في بلادكم كيف ستتعاملون مع الطلاب من الأساس وهل يجوز ان تشبهنا بالإسرائيليين وما يفعلوه مع الطلاب الفلسطينيين.

وقال نائب المرشد السابق إنه علينا ألا نهتم بهذه السخافات ويجب أن نركز على بناء الدولة والإستقرار والا نروج مثل هذا الكلام أو يأخذ جزءاً من تفكيرنا فهو بلا قيمة من دولة تحاول البقاء في المشهد السياسي ودائرة الاحداث بأى كلام وأى أحداث مؤكدا أن إحتفاء الإخوان بمثل هذه التصريحات محاولة منهم للتأكيد أن قطر لا تزال تدعم الجماعة لكى يتمسك مؤيدوها بها أكثر ولا ييأسوا.

اخر الأخبار