دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير تطالب اتحاد العاملين في وكالة الغوث بوقف اضرابها المفتوح

تابعنا على:   15:26 2013-12-04

أمد/ رام الله : أكدت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية أن الحوار البناء والمثمر هو القاعدة الاساسية والمحورية لحل كافة الاشكالات القائمة بين وكالة الغوث واتحاد العاملين العرب في الوكالة .

وأوضحت الدائرة في بيان صحفي صادر عنها اليوم على ضوء اعلان اتحاد العاملين العرب في وكالة الغوث الدولية عن قرارهم بالبدء بالإضراب المفتوح اعتباراً من صباح يوم الثلاثاء 3/12/2013 أن لجوء الاتحاد للاضراب المفتوح له انعكاسات سلبية على الخدمات الاساسيه المقدمه للاجئين الفلسطينيين في مجالات الصحه والتعليم والإغاثة الاجتماعية والخدمات البيئية، في الوقت الذي تزداد فيه الحاجه الى مزيد من الخدمات في ظل حالة الحصار والإغلاق العسكري الاسرائيلي للضفة الغربية ، وفي ظل تراجع التبرعات للوكالة والتقليصات في البرامج الطارئه وكذلك العجز الذي تعانيه الوكالة في الموازنه الاعتيادية .

وأضافت الدائرة في بيانها في الوقت الذي نتفهم فيه مطالب اتحاد العاملين في وكالة الغوث إلا أن اللجوء إلى الاضراب المفتوح رغم انه حق مشروع لن يحل الاشكالات القائمة ولن يجلب الحلول بل سيدفع نحو تعقيد الأمور داعية اتحاد العاملين بوقف اضرابهم حفاظاً على مصالح اللاجئين الفلسطينيين واستمرارية الخدمات المقدمة لهم من الاونروا.

كما طالبت دائرة شؤون اللاجئين وكالة الغوث النظر بكل اهمية ومسؤولية لمطالب اتحاد العاملين وتنفيذ ما يستوجب تنفيذه وفق الامكانات المتاحة لديها .

ودعت الدائرة كلا الطرفين بأن يضعا مصلحة اللاجئين الفلسطينيين فوق كل اعتبار وأن القضايا المطلبية يجب ان تحل عبر تكثيف الحوارات فيما بينهم للخروج بالحلول العملية دون اللجوء لخطوات تكون لها انعكاسات سلبية على طبيعة الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين .

وأكدت الدائرة في بيانها أنها من منطلق حرصها ومسؤوليتها ستواصل اجتماعاتها مع ادارة الوكالة واتحاد العاملين العرب على قاعدة عدم المساس بالخدمات المقدمه للاجئين والحفاظ على عمل الاونروا والخدمات المقدمه من قبل الاونروا وكذلك الحقوق النقابية للعاملين في تحسين اوضاعهم الوظيفية .

 

 

اخر الأخبار