ناجي: قطعنا شوطاً كبيراً في التحضير لمتطلبات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

تابعنا على:   13:37 2013-12-04

أمد/ بالي ( اندونيسيا): دعا وزير الاقتصاد الوطني جواد ناجي، المشاركين في المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية، إلى تمكين فلسطين من الاندماج في النظام التجاري متعدد الأطراف، وتقديم الدعم المالي والفني لفلسطين، بما يمكنها من مواجهة الوضع الاقتصادي الراهن. 

وأشار الوزير ناجي، في خطاب أمام المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية في مدينة بالي الإندونيسية، إلى أن الاتفاقيات التجارية  الموقعة شملت الكثير من متطلبات وقواعد منظمة التجارة العالمية، وأن فلسطين تعمل جاهدة لإزالة كافة العوائق القيود أمام حركة التجارة، إضافة إلى جهود  التحضير لمتطلبات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، خصوصا وأن  فلسطين ملتزمة تماما بأن تكون عضوا فاعلا في النظام التجاري المتعدد الأطراف.

 وبين أن فلسطين تشارك للمرة الرابعة في دورة المؤتمر الوزاري بصفة مراقب، معربا عن أمله بأن تشارك في الدورات المقبلة للمؤتمر الوزاري بصفة  عضو مراقب في منظمة التجارة العالمية والمجلس العام.

 وقال ناجي 'إن رغبة فلسطين بالاندماج في النظام التجاري العالمي، تأتي في إطار الحرص على أن تكون عضوا فاعلا في النظام التجاري العالمي، بما يتضمن ذلك من حقوق وواجبات، لافتا إلى الحرص على تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع بلدان العالم على أساس مبادئ العدالة.

وشدد الوزير على أن فلسطين قطعت شوطاً كبيراً في جهودها للانضمام لمنظمة التجارة العالمية بصفة مراقب.

 وقال 'نحن ملتزمون بالمبادئ الأساسية التي تحكم النظام التجاري متعدد الأطراف؛ لتسهيل التجارة، القضاء على العقبات، وإزالة القيود التجارية غير الضرورية، وخلق القدرة على التنبؤ و الشفافية للتجار.

وأشار الخطوات التي أنجزت تجاه التحضير لمتطلبات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، خاصة فيما يتعلق ببناء المؤسسات، والأطر التنظيمية للاقتصاد الوطني بما يتوافق مع قواعد ومبادئ منظمة التجارة العالمية، رغم العقبات والقيود التي يفرضها الاحتلال على جهودنا والتي تحد من بناء اقتصاد وطني قوي.

وحث وزير الاقتصاد الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية على الضغط على إسرائيل لإزالة كافة العقبات والعوائق التي تفرضها على الاقتصاد الفلسطيني والتي تحد من إحداث تنمية اقتصادية حقيقية، وتكبل الاقتصاد الوطني.