"الاتصالات الفلسطينية" تدعم تطوير ألعاب الكترونية تعليمية بأيدٍ فلسطينية

تابعنا على:   22:12 2015-05-04

أمد/ رام الله :قامت مجموعة الاتصالات الفلسطينية ومؤسسة شركاء في التنمية المستدامة وبالتعاون مع شركة العنود للالعاب التعليمية، بإطلاق برنامج لانتاج محتوى تعليمي رقمي خاص بالاجهزة اللوحية، وذلك بحضور د. صبري صيدم الرئيس التنفيذي لمؤسسة شركاء في التنمية المستدامة، وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات وجورج كوسا الشريك الاداري لشركة العنود للالعاب التعليمية وسماح أبو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية.

بدوره، أكد صيدم على ضرورة البحث دوماً على وسائل تكنولوجية حديثة لتطوير المحتوى التعليمي، والذي بدوره سيعمل على تطوير القطاع التعليمي ككل، مؤكداً أن انجاز هذا المشروع يعكس جوهر العمل التكاملي بين مجموعة الاتصالات ومؤسسة شركاء في التنمية المستدامة، والذي سيحدد نوع المنتج التعليمي وطبيعته بناءاً على احتياجات النظام التعليمي الفلسطيني وفق الحاجات التعليمية والتكنولوجية للمجتمع الفلسطيني، وصولاً  لتحقيق الغايات والأهداف، خاصة فيما يتعلق بتطوير محتويات التعلم وعبر استثمار التكنولوجيا ووسائط الاتصال الحديثة.

وقال عمار "إن صناعة المحتوى الرقمي يعد مؤشراً ايجابيا نحو الانطلاق الى المجتمع المعرفي، والذي اصبح يعتمد بشكل كبير على الوسائل التكنولوجية الحديثة في المناهج التعليمية، مشيراً إلى سرعة انتشار استخدام الاجهزة اللوحية بين فئتي الاطفال والشباب بشكل كبير في المجتمعات واعتبارها وسيلة للتسلية والترفيه، لذلك لابد من الاستفادة من هذا الانتشار، واستغلاله في انتاج محتوى تعليمي رقمي هادف يستهدف المتعلمين العرب بشكل عام والطلاب الفلسطينين بشكل خاص، مضيفاً إلى ان التحول من الانماط التقليدية في التعلم الى الانماط التي تعتمد على تقنية المعلومات والتعلم الاكتروني باتت أحد أهم سبل التعليم لما توفره من وقت وجهد على الطلاب.

من جهتها، صرحت سماح أبو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية والتي تقوم بتنفيذ المشروع عبر المؤسسة "نسعى دائماً لتنفيذ برامج تنموية تخدم جميع قطاعات المجتمع وخاصةً قطاعي التعليم والتكنولوجيا، ونضعهما على رأس أولوياتنا لأنهما سلم الصعود إلى النجاح والتطور التكنولوجي الذي نسعى دوماً له ولاكتسابه".

وأشارة إلى برنامج  "نت كتابي"، والذي تم اطلاقه سابقاً بالتعاون مع مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة، حيث استهدف  البرنامج الطلاب الفلسطينيين وتزويدهم بحواسيب تعليمية لاكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين مثل: التفكير الإبداعي والنقدي ومهارات الاتصال والتواصل"، و اُعتبر من أهم المشاريع التنموية التي ستخدم قطاعي التعليم والتكنولوجيا واللذان يعتبران النواة الأساسية لتطور أي مجتمع متحضر، مؤكدة على أن هذا الدعم يأتي من منطلق حرصنا على المساهمة في توسيع أطر الوسائل الحديثة التي تعمل على تطوير السبل التعليمية والبحث العلمي.

واعرب جورج كوسا الشريك الاداري لشركة العنود للالعاب اللالكترونية عن سعادته لتنفيذ هذا المشروع التعليمي الضخم، مشيراً الى انه سيتم انتاج الاجهزة اللوحية التعليمية بايدٍ فلسطينية، لنثبت بأن الشعب الفلسطيني شعب منتج ولديه خبرات وأيدي عاملة قادرة على إنتاج وسائل تكنولوجية متطورة وذات محتوى تعليمي.

اخر الأخبار