ليبرمان يوجه ضربة لنتنياهو و يعلن عدم انضمامه للائتلاف الجديد

تابعنا على:   19:05 2015-05-04

أمد / تل أبيب: أعلن وزير الخارجية، وزعيم "يسرائيل بيتينو"، أن حزبه لن ينضم لحكومة بنيامين نتنياهو وأنه سيبقى في مقاعد المعارضة.

وأعلن ليبرمان في مؤتمر صحافي عقده قبل اجتماع كتلة «يسرائيل بيتينو» في الكنيست بعد ظهر اليوم، أنه سيبقى خارج الائتلاف، متهما نتنياهو بـ«الخضوع للحاريديم»، وانتقد رفض إدراج «قانون القومية» في الاتفاقات الائتلافية.

وكان موقع موقع 'NRG' ذكر في وقت سابق أن ليبرمان أبلغ نتنياهو بأنه قرر عدم الانضمام للائتلاف الحكومي والبقاء في مقاعد المعارضة. وأضاف أن ليبرمان يشعر بخيبة أمل من طريقة تعامل رئيس الحكومة معه ومن إدارة المفاوضات الائتلافية.

وقال الموقع إن ليبرمان عبر عن خيبة أمل عميقة من سير المفاوضات الائتلافية. ونقل عن مقرب منه  أن ليبرمان «يشعر بالاكتئاب من كل ما يحصل»، ويعتقد بأن نتنياهو يستخف به وبقوة حزبه.

وكان ليبرمان انتقد بشدة  ما سمّاه «خضوع نتنياهو» للحريديم  بشأن قانوني التجنيد والتهوّد اللذين يمسان جمهور مصوتيه. وقال مقربون من ليبرمان  إن نتنياهو ينظر إليه كشريك ضمني سينضم للحكومة  في كل الحالات.

وكان نتنياهو رفض منح  'يسرائيل بيتينو'  رئاسة لجنة الرفاه والعمل البرلمانية التي كان ليبرمان يخطط لأن تتولاها عضو الكنيست أورلي ليفي- أبو كسيس.

وشهدت العلاقة بين ليبرمان ونتنياهو أزمة وصلت حتى انقطاع الاتصالات بينهما، وانتقد ليبرمان الاتفاق الذي وقعه الليكود مع الحزب الحاريدي 'يهدوت هتوراة' الذي يلغي عددا من القوانين التي بادر ليبرمان لسنها كقانون «تقاسم الأعباء» لتجنيد الحاريديم للجيش الإسرائيلي،  والتي يعتبرها من إنجازاته في الدورة الماضية.

اخر الأخبار