قيادات في"المؤتمر الشعبي" تنقلب على صالح ويؤيد شرعية هادي

تابعنا على:   17:42 2015-05-04

أمد/ صنعاء : أصدر النائب الأول للرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح، أحمد عبيد بن دغر، بيانا أيد فيه شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، داعيا الحوثيين إلى الانسحاب وتسليم أسلحتهم.

وأفادت صحيفة "الشرق الأوسط" بأن أحمد عبيد بن دغر، النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام، أعلن التزام حزبه بقرار مجلس الأمن رقم 2216 بكل بنوده وأحكامه والقرارات الأخرى ذات الصلة، كما أكد التزام حزبه بشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي وبقية المؤسسات الدستورية الأخرى ورفض الانقلاب عليها.

وقال بن دغر إن حزبه استجاب لرغبة المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي لحضور مؤتمر الرياض الذي دعا إليه الرئيس هادي، وأكد عليه قرار مجلس الأمن، بهدف تقديم المزيد من الدعم لعملية الانتقال السياسي في اليمن.

دعا النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام، كل الأطراف إلى استئناف وتسريع المفاوضات الشاملة التي تجرى بوساطة الأمم المتحدة، طالبا من الحكومة اليمنية والأمين العام للأمم المتحدة تكثيف الجهود لإيصال المساعدات الإنسانية لكافة مناطق اليمن.

وكشف عبد الله جباري، رئيس اللجنة التنفيذية لمؤتمر الحوار اليمني، أن حزب "المؤتمر الشعبي العام" أقر بتأييد الشرعية اليمنية، وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216، ورفضه للانقلاب من قبل الحوثيين.

وقال عبد الله جباري إن عددا من المسؤولين بـ"المؤتمر الشعبي العام"، الذي يتزعمه صالح، أيدوا شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال الاجتماع التحضيري الذي عقد، الأحد 3 مايو من اللجنة المشرفة على حوار الرياض الذي سيقام برعاية مجلس التعاون الخليجي.

اخر الأخبار