جماعة سلفية تتهم "حماس" بهدم مسجد تابع لها وسط قطاع غزة

تابعنا على:   09:19 2015-05-04

أمد/ غزة: قالت جماعة سلفية تُطلق على نفسها اسم "أنصار الدولة الإسلامية في بيت المقدس"، إن قواتا أمنية تابعة لحركة"حماس"، هدمت في ساعة متأخرة من مساء الأحد، مسجدا يرتاده أنصارها وسط قطاع غزة.
وأضافت الجماعة في بيان، نشرته مواقع إلكترونية سلفية جهادية، وحسابات على موقع "تويتر": " أقدمت عصابات النظام الحمساوي على هدم وإزالة مسجد المتحابين، الكائن في مدينة دير البلح، في صورة مشابهة لما يقوم به الاحتلال اليهودي والأمريكي والرافضي من هدم لمساجد المسلمين".
وذكر البيان، أن 3 جرافات شاركت في عملية هدم "مسجد صغير بدائي كانت تهوي أليه أفئدة المؤمنين من الدعاة وطلبة العلم، وعوام المسلمين في تلك المنطقة، يتعلمون فيه توحيد ربهم وأمور دينهم، و يتدارسون فيه الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة، بعيدا عن المساجد المُسيّسة التي تحتلها حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى"، حسب نص البيان.
وتابع البيان: " أمام هذا التغول الحمساوي الجديد (..) فإننا نجدد بيعتنا وولاءنا ونصرتنا لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي القرشي الحسيني حفظه الله ونقول له: أبشر شيخنا فإن قلوب أنصار الخلافة في فلسطين تتحرق شوقا لالتقاء الزحوف واجتماع الصفوف تحت راية الخلافة لنقاتل اليهود وحلفاءهم والطواغيت وأنصارهم جميعا كما أمر ربنا سبحانه".
ولم تُصدر حركة حماس، ردا على ما جاء في بيان الجماعة السلفية، كما لم يتسن لوكالة الأناضول الحصول على رد.
وسبق لهذه الجماعة أن أصدرت بيانا في وقت سابق من مساء الأحد، أمهلت في حركة حماس، التي وصفتها بـ"حكومة الردة"، 72 ساعة للإفراج عن "معتقلين سلفيين محتجزين لديها".

وجاء في البيان: "إن امتنعوا فكافة الخيارات مفتوحة للرد عليهم".

بيان سابق يهدد حماس

اخر الأخبار