سهى تشكك بتقرير فرنسي يستبعد تسميم زوجها

تابعنا على:   11:20 2013-12-04

أمد/ وكالات : شككت سهى عرفات، أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بصحة الاستنتاجات التي خرج بها فريق الأطباء الفرنسي الذي أشرف على تحليل رفاته، والتي استبعد فيها فرضية تعرضه للتسمم بمادة البولونيوم المشعة، وطالبت بتقديم التقرير السويسري الذي يؤكد حصول التسمم إلى السلطات الفرنسية المختصة في التحقيق بالقضية.

وقالت عرفات، في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة الفرنسية، باريس، خصصته للرد على الاستنتاجات التي تسربت إلى بعض الصحف الفرنسية ويبرز فيها ترجيح وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل لأسباب طبيعية: "أنا مقتنعة بوجود خطأ ما وبأنه لم يمت لأسباب طبيعية."

ودعت عرفات المحققين الفرنسيين إلى مراجعة التقرير السويسري الذي أظهر وجود مستويات مرتفعة من مادة البولونيوم في رفات زوجها الراحل، قائلة إنها لا تشكك في صحة الخلاصات الفرنسية، ولكنها ترى بأن الأساليب العملية المستخدمة لفحص الرفات قد تختلف من بلد إلى آخر.

وكان تقرير طبي سويسري صدر في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قد أشار إلى أن نسبة مادة البولونيوم في عينات من رفات عرفات ترجح على الأغلب وفاته نتيجة لتسميمه بهذه المادة. وأعاد التقرير فتح باب الجدل من جديد حول كيفية وفاة عرفات، الذي وافته المنية في مستشفى فرنسي إذ كانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت إسرائيل بالوقوف خلف ذلك.

وتحدثت سهى عرفات إلى CNN آنذاك قائلة إنها أصبحت على يقين بأن زوجها الراحل تعرض لعملية "اغتيال سياسي،" ودعت إلى العمل على تحديد مصدر المادة المشعة التي قالت إنها تأتي من مفاعلات نووية.

اخر الأخبار