كيري يطل عبر تلفزيون اسرائيلي لطمأنة الإسرائيليين بشأن الاتفاق مع إيران ويصفه بـ"التاريخي"

تابعنا على:   07:49 2015-05-03

أمد/ تل أبيب: أطل وزير الخارجية الأميركي، جون كيري،  من خلال شاشة إسرائيلية لطمأنة الإسرائيليين بشأن الاتفاق النووي الذي يتبلور مع إيران.

وقال كيري في مقابلة مع القناة الإسرائيلية العاشرة، ستبث كاملة مساء اليوم الاحد، إن الولايات المتحدة لن توقع على اتفاق لا يضمن إحباط جهود إيران لإنتاج سلاح نووي.

ووصف كيري الاتفاق مع إيران بأنه «تاريخي»، وأنه بعيد الأمد ويرمي لمنع إيران من إنتاج سلاح نووي.  وأكد أن المجتمع الدولي سيراقب البرنامج النووي الإيراني عن كثب، وقال: 'لن نوقع على اتفاق لا يغلق الطريق أمام إيران تجاه القنبلة النووية ويمنحنا الضمان، ويمنح خبراءنا  وخبراء العالم الضمان بأننا سنكون قادرين على معرفة ماذا تفعل إيران، ونستطيع منعها من الحصول على سلاح نووي'.

وأضاف أن «رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما، تعهد بشكل قاطع بأن إيران لن تحصل على سلاح نووي»،  مؤكدا أن « الاتجاه الذي يسير الاتفاق نحوه يدافع عن إسرائيل».

بالمقابل،  شن رئيس الحكومة الإسرائيلية السبت هجوما على الاتفاق مع إيران وقال إنه «سيحول العالم إلى مكان أكثر خطرا». وقال في كلمة ألقاها في نشاط بمناسبة الذكرى الثلاثين لإقامة «معهد واشنطن»:  "لا يوجد تحديا أكبر من البرنامج النووي الإيراني. النظام في إيران يعلن بزهوّ كراهيته لإسرائيل والولايات المتحدة. ويهدد بإبادة إسرائيل مرة تلو الأخرى".

وأضاف: " خلال الشهر الجاري، حضر الرئيس الذي يبدو معتدلا عرضا عسكريا أطلقت فيه هتافات  الموت لإسرائيل والموت للولايات المتحدة".

وتابع: "وإيران تستضيف مرة أخرى مسابقة دولية للرسومات المتنكرة للمحرقة".

وقال: "إيران لا تتحدث فقط بل تفعل أيضا، هي تبني قواعد للإرهاب على طول ثلاثة مناطق حدودية: غزة ولبنان والجولان. وتسلّح المخربين بآلاف الصواريخ لكي تطلق على مواطنينا".

وأضاف: "إسرائيل لن تسمح لإيران بالحصول على القدرة لتحقيق مخططها لإبادة شعب. والتحدي أمام جيلنا هو منع إيران من الحصول على قدرة لإنتاج سلاح نووي، والإطار الذي تبلور في لوزان لا يستجيب لهذا التحدي".  وأضاف أنه يتعين على «دول العالم أن  تتحلى بالشجاعة والتصميم من أجل التوصل إلى اتفاق أفضل يمكنه أن يسد طريق إيران لسلاح نووي».