قيادي إخواني: عدد من الدول الحليفة للجماعة رفعت أيديها عن التنظيم

تابعنا على:   11:30 2015-05-02

أمد/ القاهرة: لفت القيادي السابق بجماعة الاخوان المسلمين خالد الزعفراني الى أن "هناك عددا من الدول الحليفة للإخوان أخبرت الجماعة خلال الفترة الأخيرة أنها غير قادرة على استمرار تمويل تحركاتها داخل مصر بالقدر الذي كانت تقوم به عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وهو ما انعكس بشدة على الضعف الشديد الذي شهدته مظاهرات الإخوان الأسبوعية".

وأضاف الزعفراني لـ"اليوم السابع" المصرية، أن "حركة المراجعات التي بدأت تنتشر فى الجماعة، بعد اكتشاف الكارثة التي فعلتها القيادة الحالية وإصرارها على التصعيد فى ظل عدم وجود خطط للجماعة، أدى إلى اقتناع الكثير من الإخوان وأنصارهم بأن هذه المظاهرات لا نتيجة لها، وأنهم يتعرضون للمخاطر والسجن دون أى نتيجة، وهذا جعلهم لا يستجيبون لدعوات التحالف الذى بدأ ينهار بعد انسحاب من يزيد عن 70% من حلفاء الإخوان منه".

وأشار الخبير إلى أن "تخاذل دول عديدة كانت تدعم الجماعة بعد عزل مرسى، عن التنظيم أدى إلى وجود حالة من فقدان الأمل لدى الأعضاء في تحقيق الأهداف التي حددها مكتب إرشاد الإخوان".

اخر الأخبار