التميمي يطالب السلطة بوقف المفاوضات مع اسرائيل

تابعنا على:   02:12 2013-12-04

أمد / القدس المحتلة : طالب الشيخ تيسير رجب التميمي رئيس حزب الحرية والاستقلال (حارس) للدفاع عن المقدسات والثوابت أمين سر الهيئة الإسلامية العليا بالقدس السلطة الوطنية الفلسطينية بوقف المفاوضات مع إسرائيل وكافة العلاقات معها الأمنية وغيرها رداً على استمرار دعمها وحمايتها الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك من قبل الجماعات اليهودية وقطعان المستوطنين ، والإعلان عن نيتها إدخال الشمعدان اليهودي إليه للبدء بتحويله إلى كنيس يهودي.

ودعا التميمي في بيان صحفي له , الشعب الفلسطيني في كافة مواقعه إلى النفير العام لمدينة القدس وشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك للمرابطة فيه والدفاع عنه والتصدي لإجراءات تدنيسه وانتهاك قدسيته ، وإلى إعلان غضبهم لاستفزازات إسرائيل لمشاعر المسلمين الدينية بالاعتداء على "مسرى رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وتهويد مدينتنا المقدسة وتهجير أهلها منها ومصادرة أراضيها وإقامة المغتصبات اليهودية عليها وإجراءات التطهير العرقي فيها وطمس معالمها العربية والإسلامية واغتيال أبناء شعبنا بدم بارد واعتقال الآلاف منهم والتنكر للقرارات والقوانين الدولية التي كفلت حقوقهم المشروعة ".

وناشد الأمتين العربية والإسلامية القيام بواجبهم وتحمل مسؤولياتهم الدينية تجاه مدينة القدس ومقدساتها وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك ، مؤكداً أنها مركز الصراع بين الأمة بكاملها وبين المشروع الصهيوني ، معتبراً هذا السكوت المستهجن من الأمة على إجراءات الاحتلال الإسرائيلي خطأ تاريخياً فاحشاً لن تغفره الأجيال القادمة .

وكرر التميمي مطالبته المجتمع الدولي وبالأخص الدول الكبرى دائمة العضوية في مجلس الأمن الخروج عن صمتها المقصود على ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من إجراءات مخالفة للمواثيق والقرارات الدولية والقيم الدينية والقانونية والأخلاقية والإنسانية ، محذراً من الكوارث التي لن تحمد عقباها نتيجة استمرار الاحتلال الإسرائيلي في غطرسته وعدوانه على الشعب الفلسطيني وعلى مقدساته مما سيهدد الأمن والسلم الدوليين .

اخر الأخبار