حزب الشعب الفلسطيني يدين التفجير الذي استهدف مسيرة تشييع جثمان الشهيد محمد السعدي في مخيم عين الحلوه

تابعنا على:   01:58 2013-12-04

أمد/ غزة : يجدد حزب الشعب إدانته لسلسلة الإحداث الأمنية التي تعرض لها مخيم عين الحلوه في الآونة الأخيرة وخصوصاً التفجير الإجرامي الذي كاد أن يحدث مجزرة كبيرة في صفوف أبناء شعبنا اليوم إثناء تشييع جثمان أحد كوادر حركة فتح الشهيد محمد السعدي الذي نالت منه يد غادرة ومشبوهة يوم أمس الأحد.

إن هذا التفجير الإجرامي يندرج ضمن المشاريع المشبوهة التي تستهدف أمن المخيم وأبناءه،وتستهدف أيضاً التفاهمات التي تحققت بين مختلف الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية حول ضرورة الحفاظ على أمن المخيمات واستقرارها وعدم التدخل بالصراعات الداخلية اللبنانية،نربأ بأن يكون أبناء شعبنا وقواه الوطنية والإسلامية أدوات ووقوداً  لهذه المشاريع دون قصد، ومن الوعي والحكمة والعقل أن نتبصر حول المستفيد الأكبر من تعريض مخيماتنا  للفوضى والفلتان الأمني وتحويلها إلى مربعات أمنية.

لذا فإننا ندعو كافة القوى الوطنية والإسلامية للتمسك بهذه التفاهمات وتحصينها،لتفويت الفرصة على أعداء شعبنا وقضيته الوطنية وفي مقدمتهم العدو الإسرائيلي الذي يسعى دائما إلى إستدراج شعبنا وقواه الوطنية للفتنة والإنقسام .

كما إننا ندعو إلى تفعيل وتطوير القوة الأمنية المشتركة في مخيم عين الحلوة وإعطائها كافة الصلاحيات والإمكانيات للتصدي لكل العابثين بأمن المخيم والجوار اللبناني.

إننا في حزب الشعب الفلسطيني نهيب بأبناء شعبنا في مخيم عين الحلوة التعالي على الجراح والحذر من مغبة الإنجرار  وراء الشائعات المسمومة التي رافقت عملية إغتيال الشهيد محمد السعدي والتفجير الإرهابي الذي استهدف مسيرة التشييع. 

 

اخر الأخبار