بيان النقابة العامة للعاملين في المطابع و الإعلام بمناسبة عيد العمال العالمي

تابعنا على:   20:11 2015-04-30

أمد/ يأتي الأول من أيار، ومازال عمالنا البواسل و شعبنا الفلسطيني يواجهون مزيدًا من المشكلات والأزمات الاقتصادية والاجتماعية الخانقة، جراء سياسات الإغلاق والحصار الإسرائيلية و استمرار حالة الانقسام و غياب الوحدة الوطنية وكما تأتي هذه المعاناة في ظل استمرار حالة الفرقة التي تعانيها الحركة النقابية والعمالية الفلسطينية، وعجزها عن استعادة وحدتها، من اجل الدفاع عن العمال وقضاياهم، في مواجهة كل أشكال التمييز الوطني والاجتماعي الذي يتعرضون له، حيث يتعاظم الفقر، وتزداد البطالة يوما بعد يوم .
فإننا في النقابة العامة للعاملين في المطابع و الإعلام :
• ندعو إلى العمل معا على تطوير السياسات العمالية والاجتماعية الاقتصادية من خلال تعزيز الشراكة الاجتماعية بين أطراف الإنتاج الفلسطينية الثلاث، ووضع خطط تنموية تساهم في خلق فرص عمل لمئات الآلاف من الخريجين والعاطلين عن العمل، وتفعيل الصندوق الوطني للتشغيل والحماية الاجتماعية، بما يسهم ذلك في تعزيز صمود عمالنا وعاملاتنا وعائلاتهم ويحد من معدلات الفقر والبطالة في صفوفهم، وبما يمكنهم من مواصلة دورهم الهام والطليعي في معركة النضال الوطني والاجتماعي.
• نطالب بحماية وصون الحريات العامة بما في ذلك حرية التعبير والعمل السياسي والجماهيري والدفاع بقوة عن الحريات النقابية وفي مقدمتها حرية التنظيم والنشاط .
• ندعو إلى الدفاع عن المكتسبات التي حققتها الحركة النقابية الفلسطينية على مدى تاريخ نضالها الطويل، والتي قدمت من اجلها الشهداء والجرحى والمعتقلين، وحماية حق التعددية النقابية بما يعبر عن الإرادة الحرة للعمال في تأسيس وبناء نقاباتهم واختيار ممثليهم بعيدا عن أي تدخلات إدارية أو حكومية وفقا لدساتير وانظمه النقابات الداخلية وتقاليد العمل النقابي الديمقراطي .
• نشدد على أهمية العمل لتوفير مجانية الرعاية الصحية لأسر العمال العاطلين عن العمل وضمان حق التعليم لأبنائهم بما يحقق العدالة ويعزز التكافل الاجتماعي بين قطاعات وفئات الشعب الفلسطيني، وتقديم المساعدات الاجتماعية والاغاثية بشكل منتظم للعمال والعاملات وعائلاتهم لمواجهة الفقر والعوز
• نطالب وإنشاء صندوق وطني لمساعدة لعاطلين عن العمل، والى إنشاء وتفعيل المحاكم العمالية المتخصصة لفض النزاعات العمالية وحلها بين العمال وأصحاب العمل بعيدا عن التسويف والمماطلة في محاكم الصلح للحفاظ على علاقات عمل جيده وإشاعة السلم الأهلي والاجتماعي .
• الإسراع في إنهاء حالة الانقسام السائد و تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية .
عاش الأول من أيار رمزا لصمود وتضحيات عمالنا البواسل
النقابة العامة للعاملين في المطابع و الإعلام

اخر الأخبار