قيادي قبلي بمصر: 5 من المنتمين لـ"داعش سيناء" سلموا أنفسهم لقبيلة الترابين

تابعنا على:   19:24 2015-04-30

أمد/ القاهرة: قال قيادي قبلي في سيناء شمال شرقي مصر، إن 5 من المنتمين من تنظيم "ولاية سيناء" المبايع لـ"داعش"، سلموا أنفسهم لقبيلة الترابين، في استجابة لدعوات سابقة للمنتمين للتنظيم بتسليم أنفسهم مقابل الحصول على الأمن.
وفي بيانه قال موسى الدلح، أحد مشايخ قبيلة الترابين، اليوم الخميس،: "سلم 5 من المنتمين لتنظيم بيت المقدس بسيناء أنفسهم لقبيلة الترابين بسيناء، ومن قاموا بتسليم أنفسهم على علاقة بتنظيم داعش بسيناء، وقاموا بالاستجابة لدعوات القبيلة بتسليم أنفسهم، وبالفعل تم التسليم اليوم بمجلس الشيخ إبراهيم العرجاني (أحد قيادات القبيلة)، وجار اتخاذ اللازم".
ولم يوضح القيادي هوية الأشخاص الذين سلموا أنفسهم أو توقيت عملية التسليم.
وكانت القبيلة وجهت دعوات إلى المنتمين إلى داعش، من أجل تسليم أنفسهم، "مقابل الحصول على الأمن".
وكانت "ولاية سيناء"، التي أعلنت ولاءها لتنظيم "داعش"، نشرت عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "توتير"، أمس، صورا لتفجير منزل قالت إنه يتبع ابراهيم العرجاني أحد قيادات قبيلة الترابين، بجانب صورة تجمعه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
من جهة أخرى، أصدر تحالف "بيان أحرار قبيلة الترابين وأبناء القبائل وعائلات سيناء" اليوم، بيانا أعلنه الشيخ موسى الدلح القيادى بالقبيلة.
 وقال الدلح في البيان إن "قبيلة التربين، هي صاحبة حق الرد على هذه العملية حيث أن هذا الأمر يخصها وحدها، وإن المنزل يقع فى مدينة الشيخ زويد (بمحافظة شمال سيناء شمال شرقي مصر) التى تقع خارج نطاق معاقل القبيلة"، واصفاً البيت بأنه "كان طوب وحجر ﻻ ينفع وﻻ يضر خال من السكان" .
واعتبر البيان عملية التفجير تدل على  "همجية الدواعش التى أراد الله أن يكشف بها عن وجوههم ويبين لكافة الناس حقيقة معدنهم الصدئ ..".

اخر الأخبار