الجبهة الديمقراطية تدين منع أجهزة حماس تنظيم المسيرة العمالية في غزة

تابعنا على:   16:32 2015-04-30

أمد/ رام الله: أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين منع أجهزة حماس تنظيم المسيرة العمالية التي كانت مقررة في غزة اليوم لمناسبة يوم العمال العالمي.

وقالت الجبهة في بيان صحفي: إننا تستنكر بشدة منع الأجهزة الأمنية لحركة حماس لمسيرة الأطر النقابية العمالية الفلسطينية في غزة وتعتبرها اعتداء خطيرا على حرية الرأي والتعبير وعلى الحريات والحقوق النقابية.

وأضاف البيان: وبدلا من دعم تحركات عمال فلسطين للمطالبة بحقوقهم والدفاع عن مطالبهم المحقة، أقدمت حركة حماس وبكل أسى وأسف وتحت ذريعة أمنية واهية، على منع مسيرة للأطر النقابية العمالية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين إلى مقر مجلس وزراء حكومة التوافق الوطني في مناسبة الأول من أيار.

وذكرت الجبهة بأن الفعالية التي جرى منعها كانت ستطالب بإنهاء الانقسام وكسر الحصار وإعادة الاعمار وبحقوق العمال وتطبيق قرارات المجلس المركزي بخطة تنموية لقطاع غزة لتوفير فرص عمل، والحد من البطالة والفقر وتكثيف جهود الحكومة في معالجة القضايا الاجتماعية والحياتية في قطاع غزة وحل مشكلة الكهرباء وغيرها.

وأضاف البيان: إن الجبهة الديمقراطية تؤكد أن هذه الممارسات القمعية تؤدي إلى تفكيك وحدة المجتمع الفلسطيني وتلاحمه وتقوي مشاريع الدفع لانفصال غزة عن المشروع الوطني وتضعف القدرة على تأمين مقومات الصمود في مواجهة الاحتلال والحصار وجحيم الحياة في قطاع غزة.