مجدلاني يستقبل السفير الروسي في المقر العام لجبهة النضال

00:38 2013-12-04

أمد/ رام الله: استقبل الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.احمد مجدلاني بعد ظهر اليوم الثلاثاء سفير روسيا الاتحادية اليكساندر روداكوف لدى السلطة الفلسطينية في المقر العام للجبهة برام الله.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات التاريخية التي تربط بين الشعبين الروسي والفلسطيني، كما تم تبادل وجهات النظر فيما يتعلق بالعديد من القضايا الإقليمية والمحلية بما في ذلك المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية،  وتطوير العلاقات بين حكومة روسيا والأحزاب والقوى السياسية المنخرطة في منظمة التحرير الفلسطينية وتعزيز هذه العلاقات بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.

وأشار مجدلاني إلى ان حل القضية الفلسطينية يعتبر أمرا محوريا من اجل الاستقرار الإقليمي والدولي، وأن لب الصراع في المنطقة هو الموضوع الفلسطيني منوها إلى ان المحاولات الإسرائيلية لتصوير الخطر الإيراني على انه هو الموضوع الأساس أصبح أمرا مكشوفا برغم استجابة بعض القوى الإقليمية للتوجهات الإسرائيلية بحرف الأنظار عما تمارسه ضد الشعب الفلسطيني.

وأكد الأمين العام لجبهة النضال على ان لروسيا دورا محوريا في المنطقة وانه يجب العمل على استعادة هذا الدور الذي اثبت تاريخيا انه دور ايجابي فعال وأكثر توازنا من الموقف الأمريكي الذي يعتبر منحازا للطرف المعتدي، خاصة وان هنالك مصالح لروسيا في المنطقة لا يجب التنكر لها ويجب المحافظة عليها من اجل الإبقاء على حالة من التوازن النسبي في المنطقة.

ونوه مجدلاني إلى ان التطورات الأخيرة في المنطقة وضعت روسيا كلاعب أساسي لا يمكن ولا يجوز تجاوزه وقد تجلى ذلك في الملفين السوري والإيراني، وقد أثبتت تلك التطورات نجاحا واختراقا استراتيجيا لصالح المواقف الروسية.

وفي الملف السوري قال مجدلاني إن الجانب الفلسطيني يخشى من التصعيد الحاصل هناك وهو قد يؤدي إلى إفشال مؤتمر جنيف المتوقع، مشددا على ان وقف القتال وحقن الدماء يجب ان يكون الأولوية بدلا من محاولات فرض وقائع جديدة على الأرض من اجل تحسين شروط التفاوض.

من جانبه قال السفير الروسي ان  الموقف الروسي كان دوما داعما للحق الفلسطيني في إقامة دولته وتقرير مصيره، وان روسيا لم تعترف يوما بالمستوطنات التي تقوم دولة الاحتلال بإقامتها في الأراضي المحتلة.

وفي الموضوع السوري، شدد السيد روداكوف على ضرورة التزام الأطراف المعنية بالتهدئة حتى لا تنفجر الأوضاع وبالتالي يتم إفشال مؤتمر جنيف المتوقع انعقاده خلال الأسابيع القادمة.

وفي موضوع المفاوضات، قال مجدلاني انه لا يوجد مفاوضات بالمعنى الحقيقي وان ما يجري ليس سوى "حوار طرشان" خاصة في ظل الممارسات الإسرائيلية على الأرض بالإضافة إلى الخلافات العميقة في المفاهيم حول الأرض والقدس والحدود ومجمل القضايا المحورية.

وفي ختام اللقاء الذي حضره عضو المكتب السياسي للجبهة فضل طهبوب وأمين سر دائرة العلاقات الدولية والسياسية رشيد شاهين، اتفق الطرفان على تكثيف الاتصالات والمشاورات من اجل تعزيز العلاقات وخلق أرضية مشتركة للتفاهم حول القضايا المختلفة.