حكومة أردوغان تمنع الاحتفال بعيد العمال في ميدان تقسيم باسطنبول

تابعنا على:   14:22 2015-04-30

أمد/ أسطنبول - وكالات: قررت محافظة اسطنبول، عدم اقامة الاحتفال السنوي ليوم العمال العالمي، في ميدان تقسيم والمناطق المحيطة به.
وأشار بيان صار عن المحافظة، أنه في الوقت الذي تكفل فيه المادة 34 من الدستور التركي، والمادة 11 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، حق التجمع والتظاهر للجميع، فإنهما يتضمنان أيضا عددا من القيود التي تتعلق بالموضوع. كما أشار البيان إلى القانون التركي رقم 2911، الذي يوضح شروط وإجراءات تلك القيود.
وأضاف البيان، أنه استنادا إلى القانون المذكور، تم تحديد 8 أماكن في اسطنبول يمكن فيها ممارسة حق التجمع والتظاهر، وتم في هذا الإطار، ضمن احتفالات عيد العمال، تخصيص ميدان الجمهورية في منطقة بكركوي بالقسم الأوروبي من اسطنبول لفاعليات حزب "وطن" في إسطنبول، ومنطقة "يني صالى بازارى" في قاضي كوي بالقسم الآسيوي من المدينة لفاعليات نقابة الموظفين المدنيين (Sivil Memurlar Sendikası).
  وأفاد البيان أن بعض النقابات ومنظمات المجتمع المدني طلبت تنظيم احتفالات في ميدان تقسيم، إلا أن الميدان غير مناسب للتجمعات والمظاهرات التي تشارك فيها أعداد كبيرة من الأشخاص، بسبب الأعداد الكبيرة من المارّة والسيارات التي تستخدمه، وكونه مكان جذب سياحي، ما يجعل من الصعب إخلاء الميدان من المتظاهرين والمارة في حال خرجت المظاهرات أو التجمعات عن السيطرة.
وقال البيان إن بإمكان الاتحادات والنقابات والأحزاب السياسية والغرف المهنية، وضع أكاليل ورود في ميدان تقسيم، والإدلاء ببيانات صحفية، وتنظيم فعاليات إحياء الذكرى في الميدان بمشاركة رمزية.

اخر الأخبار