كتلة التحرير العمالية تهنئ العمال وتطالب بدعمهم وتعزيز صمودهم

تابعنا على:   05:03 2015-04-30

أمد / غزة : هنأت كتلة التحرير العمالية الإطار العمالي لجبهة التحرير الفلسطيني، عمال فلسطين والعالم بمناسبة الأول من أيار- عيد العمال العالمي – هذا العيد الذي يهل على عمالنا الصامدين والثابتين على أرضهم وعلى مواقفهم الوطنية النبيلة بالرغم من ضيق الحال وضنك العيش والفقر المتزايد والبطالة المتفشية بين صفوف عمال شعبنا بسبب الحصار والانقسام وتسكير المعابر والحروب المتكررة على أبناء شعبنا الذي حصدت الأرواح ودمرت المباني والمنشآت والمصانع، وخربت المزارع وقتلت الماشية والدواجن، واقتلعت الأشجار وحرقت النباتات مما زاد من حجم البطالة وزاد في معاناة أصحاب وعمال هذه المنشآت والمزارع والمصانع وتركت عوائلهم فريسة للفقر والمرض والبطالة نتيجة فقدان مصادر رزقهم .

وثمن كامل حسونة مسئول كتلة التحرير العمالية في الجبهة صمود هؤلاء العمال وصبرهم ، طوال هذه السنوات العجاف ، وأضاف أن العامل الفلسطيني كان دائما صمام الأمان في وجه المخططات الصهيونية وكان الداعم الأكبر لقيادته السياسية وسدها المنيع من أجل الثبات على المواقف وعدم الخضوع للمساومة والابتزاز السياسي وقد حان الوقت لمساعدة عمالنا البواسل ورفع الضيم والقهر عنهم وتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم .

وطالب الحكومة والمؤسسات بتخصيص مبالغ شهرية لسد حاجاتهم ومتطلبات أسرهم وإيجاد فرص عمل لهم والتوجه إلي المؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية من أجل مطالبة الكيان الصهيوني بالتوقف عن العدوان ورفع الحصار وإعادة بناء المؤسسات والمنشآت ومدها بما يلزمها من مواد أولية حتى يتقلص حجم البطالة وتعود العجلة الاقتصادية إلي الدوران ومواصلة مشوار البناء وتحقيق حلم إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

اخر الأخبار