د.الشريف: شعبنا ابتلي بقيادة قاصرة اعتدت وتعتدي على مختلف الحقوق الوطنية

تابعنا على:   23:47 2013-12-03

أمد/ غزة : رحب الدكتور طلال الشريف أحد أقطاب المعارضة المستقلة بقرار إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس القاضي بسحب الدعوى المقامة ضده أمام محكمة الصلح بغزة بتهمة القدح .

 وقال أن هذه القضية ما كان يجب ان تقام أصلاً بحق كاتب قام بالاعتراض على سلوك خاطئ لجهاز أمني بحق المواطنين داعياً إلى أن يكون هذا القرار خطوة تفتح المجال أمام استعادة الحريات العامة ووقف الانتهاكات التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني على أيد أجهزة الأمن.

كما دعا د. الشريف إلى إجراء مراجعة شاملة لطبيعة الدور الذي تقوم به الاجهزة الأمنية التي أصبحت فزّاعة لإرهاب المواطنين بدل أن تكون حارسة على أمنهم الشخصي والجماعي ، وإلى ضرورة إحترامها للقانون الذي يكفل حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي للجميع دون استثناء.

وأكد د. الشريف أنه سيواصل جهوده مع كل المخلصين من أبناء الشعب الفلسطيني من أجل إنهاء الانقسام ومحاسبة المسئولين عن كل من ألحق الأذى بالفلسطينيين وبقضيتهم الوطنية التي تراجعت بفعل الانقسام والعجز القيادي الحاصل منذ اغتيال الرئيس ياسر عرفات حتى الآن .

 وأضاف الشريف بأن الشعب الفلسطيني قد ابتلي بقيادة قاصرة اعتدت وتعتدي على مختلف الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني بعد أن أخفقت سياسياً وتحتمي من هذا الاخفاق بمؤسسات أمنية بدل أن تعود إلى الشعب لتقود عملية تجديد ديمقراطي يبدأ بتنفيذ استحقاق المصالحة المعطلة بشكل مقصود وغير مبرر.

وتوجه د. الشريف بالشكر والتقدير لكل من تضامن معه وأعلن موقفه دون خوف أو خجل معتبراً أن أوضاع الشعب الفلسطيني لم تعد تحتمل الصمت أو المواربة ، وأن الوقت الذي يجب أن تعلو فيه كل الأصوات المعارضة لأداء الحكومتين قد حان وأن أي تأخير في تشكيل حالة ضغط شعبي تدفع الخصوم السياسيين للمصالحة يمر على حساب القضية الوطنية والمستفيد الاول منه الاحتلال الاسرائيلي.

اخر الأخبار