الخارجية العراقية: مشروع قانون الكونجرس الأمريكي يمس بسيادة العراق ويستهدف وحدة شعبه

تابعنا على:   00:47 2015-04-30

أمد/ بغداد - أ ش أ: أعلنت وزارة الخارجية العراقية رفضها الشديد لمشروع القانون المقدم في الكونجرس الامريكي الذي ينص على امكانية تسليح الكرد والسنة بالعراق بشكل مباشر لمساسه بالسيادة العراقية واستهدافه الواضح لوحدة الشعب العراقي.

وأكدت الخارجية العراقية - في بيان صحفي اليوم/الأربعاء أن أي مساعدة تقدم للعراق في حربه ضد الارهاب لا بد ان تراعي ثوابت العلاقات الدولية المبنية على الاحترام المتبادل لسيادة الدول وضرورة التعامل مع الحكومة المركزية حصراً في هذا السياق.
وأضاف البيان: أن العراق حريص على الاستمرار ببناء علاقة تعاون استراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية خصوصاً في مجال مكافحة الارهاب، وان تفاصيل مشروع القانون المطروح بالكونجرس تسيء الى ثوابت بناء هذه العلاقة.
يذكر ان مشروع قرار الكونجرس الأمريكي يدعو لتزويد "البيشمركة" الكردية والعشائر السنة بمساعدات مباشرة في حال لم تف الحكومة العراقية بالتزاماتها بموجب مشروع القرار.. كما يفرض المقترح شروطا على بغداد لقاء الحصول على المساعدات، أبرزها أن تعطي للأقليات غير الشيعية دورا في قيادة البلاد في غضون ثلاثة أشهر بعد إقرار القانون وأن تنهي بغداد دعمها للميليشيات، وإلا يتم تجميد 75 في المائة من المساعدات لبغداد، وارسال اكثر من 60 في المائة منها مباشرة للأكراد والسنة.

اخر الأخبار