سياسيون ورجال دين يدعون الى تعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام ودعم القدس والاسرى

تابعنا على:   20:35 2015-04-29

أمد/ رام الله:اقامت اسرة تحرير مجلة امجاد وملتقى اصدقائها الحفل السنوي السابع للملتقى تحت شعار "اسرانا على موعد مع الحرية" في صالات الاندلس بحضور نخبة من السياسيين ورجال الدين وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية وعدد من اسر الشهداء والاسرى، تخلله عددا من الكلمات والفقرات الادبية والفنية.

واكد الدكتور واصل ابو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في كلمته بالحفل على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية لمواجهة التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية ومحاولة فرض الاحتلال واقع جديد على الارض يحول دون اقامة دولة فلسطينية مستقلة والقدس عاصمتها.

وقال ان المستفيد الوحيد من استمرار الانقسام هو الاحتلال الذي يسعى الى وأد حل الدولتين، ويرتكب جرائمه اليوم بحق شعبنا الذي يقدم الشهداء يوميا بدم بارد، ويسابق الزمن لتعزيز الاستيطان، الامر الذي لا يمكن مواجهته دون وحدة كافة القوى.

ودعا ابو يوسف كافة الجهات العربية والدولية الى تجنيب شعبنا في مخيم اليرموك مخاطر الحرب الدائرة على الاراضي السورية، مضيفا ان ما يواجهه اللاجئون الفلسطينيون في دول اللجوء يستهدف انهاء حق عودتهم الى وطنهم الام في فلسطين.

من جهته دعا الشيخ يوسف دعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية الى التمسك بالحقوق الوطنية  الثابتة لشعبنا وغير القبلة للتصرف، وقال اننا مسلمون ومسيحيون نقف صفا واحدا في مواجهة الاحتلال وسنبقى ندافع عنها الى ان نحقق اهدافنا بإنهاء الاحتلال.

كما القى المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس كلمة شدد فيها على الوحدة الوطنية واكد ان تعزيزها مسؤولية جماعية وان الاحتلال يستهدف الوجود الفلسطيني واقتلاعه من هذه الارض المقدسة.

وشكر عطالله حنا ملتقى اصدقاء امجاد واسرة تحرير المجلة وقال ان على الاعلام دور رئيس لنشر ثقافة الوحدة ونبذ الفرقة والخلاف.

وفي كلمته استعرض يوسف مخيمر رئيس هيئة المرابطين المقدسيين المخاطر التي تتهدد مدينة القدس والوجود العربي فيها وقال ان الدفاع عنها مسؤولية وطنية وعربية واسلامية ويجب تقديم الدعم لتعزيز صمود اهلها الذين يخوضون مواجهات يومية مع قوات الاحتلال للدفاع عن حقوقهم الوطنية والانسانية، كما اكد على ضرورة مساندة قضية الاسرى في سجون الاحتلال الذين يتعرضون لإهمال طبي متعمد.

من جهته شكر غسان الشيخ محمد في كلمة ترحيبية القاها في بداية الحفل كافة الحضور على مشاركتهم ملتقى اصدقاء امجاد احتفالاته السنوية، كما شكر كافة الشركات والجهات الداعمة والراعية للحفل.

وتخلل الحفل الذي تولى عرافته الاعلامي عبدالكريم ابو عرقوب قصيدة شعرية التقى الطفلة زهرة المطور، واخرى القاها الشاعر ابو عبدالله حنينحن، كما قدمت فرقة "فجر الحرية" وصلة غناء ودبكة شعبية، وفي نهايته تم سحب خمسين جائزة عينية على بطاقات الدخول وتسليمها لأصحابها.