الرجوب: الامير تركي سيترأس لجنة عربية لعرض جرائم الاحتلال

تابعنا على:   15:15 2015-04-29

أمد/ الرياض: كشف اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للعبة، عن تشكيل لجنة عربية برئاسة صاحب السمو الملكي، الامير تركي بن خالد بن فيصل ال سعود، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، من أجل إدارة قضية معاناة الرياضة الفلسطينية، التي يتحمل الاحتلال الاسرائيلي كل تفاصيلها جراء مواصلته اقتراف الجرائم بحق المؤسسة الرياضية الفلسطينية وعناصرها، بشكل يخالف كل قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، التي تؤكد حق كل اتحاد وطني بتطوير اللعبة ونشرها دون أية قيود أو معيقات.

واستعرض الرجوب خلال لقائه بالامير تركي بن خالد في مقر الاتحاد العربي بالرياض، بحضور سفير دولة فلسطين، بسام الاغا، والامين العام، سعيد جمعان، وسوزان شلبي مديرة العلاقات الدولية بالاتحاد الفلسطيني، المعاناة التي تمر بها الكرة الفلسطينية جراء ما تقترفه سلطات الاحتلال الاسرائيلي من عنصرية وهمجية اتجاه كل عناصر اللعبة في فلسطين، بالاضافة إلى الممارسات التي تتطلب موقفا دوليا حازما يضع حدا لتلك الجرائم من خلال كشف الغطاء عن الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم وتعليق عضويته بالفيفا، باعتباره شريكا لصمته المتواصل على تعنت حكومته اتجاه احد الاتحادات الوطنية الاعضاء بالاتحاد الدولي للعبة.

وأشار الرجوب الى أن الرياضة الفلسطينية استطاعت أن تثبت نفسها وتجد لها مكانا في المنظومة الدولية بالرغم من كل جرائم الاحتلال، معزيا ذلك إلى قرار القيادة الفلسطينية الجريء الذي تمثل بعزل الرياضة عن السياسة، مؤكدا ان كرة القدم وحدت كل أقطاب الشعب الفلسطيني، وحفزت الفرق الفلسطينية للعمل من أجل تحقيق الانجازات والوصول إلى العالمية.

وقال الرجوب إن الاحتلال الاسرائيلي عمل خلال الفترة الماضية على وضع كل العراقيل، التي من شأنها تدمير المؤسسة الرياضية ، وعدم السماح لها بالتطور والاستفادة من كل البرامج الفنية التي يقدمها الاتحاد الدولي للاتحادات الاعضاء، مشيرا إلى منع إيصال التجهيزات الرياضية إلى فلسطين، وإعاقة وصول الخبراء والفرق الرياضية من وإلى فلسطين، بالإضافة إلى عدم السماح للرياضيين بالتنقل بين أرجاء الوطن، وعدم السماح باقامة المنشات الرياضية في معظم المدن الفلسطينية.

وشدد الرجوب على خطورة الانتهاك الواضح والصريح الذي يقترفه الاتحاد الإسرائيلي، بالسماح لخمسة فرق كرة قدم من المستوطنات غير الشرعية المقامة على الاراضي الفلسطينية، بالمشاركة في الدوري الاسرائيلي الممتاز، معتبرا أن ذلك يعد انتهاكا مخالفا للقوانين الدولية الرياضية وغير الرياضية، بالإضافة إلى لعب مباريات رسمية على ملعب تيدي بالقدس المحتلة، التي لا يعترف بها العالم عاصمة لاسرائيل.

وأكد الرجوب على اهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به المجموعة العربية من أجل الوقوق إلى جانب المطلب الفلسطيني العادل الذي يدعو إلى تعليق عضوية إسرائيل بالاتحاد الدولي إلى حين التزامها بالقوانين الدولية اتجاه فلسطين، وذلك من خلال الضغط على كونجرس الفيفا القادم، من أجل حشد أكبر الدعم والتأييد للمطلب العربي الفلسطيني.

وأشار الرجوب إلى أن لجنة عربية برئاسة الامير تركي، وعضوية عدد من الشخصيات العربية، بالإضافة إلى عضويته، ستعمل على مخاطبة الاتحاد الدولي والعمل على إدارة ملف معاناة الرياضة الفلسطينية، بما يضمن نيلها لحقوقها وحريتها بالتطور والانتشار استنادا لقوانين الاتحاد الدولي للعبة، على أن تصمم اللجنة إيقاع الخطاب الإداري والتنظيمي والإعلامي، حيث سيكون أمين عام الاتحاد العربي مقررا لتلك اللجنة التي ستباشر عملها من تاريخه.

وأشار الرجوب إلى أهمية دور المملكة العربية السعودية من خلال الاتحاد العربي وتبني الامير تركي لمعاناة الكرة الفلسطينية، يعتبر دورا محوريا هاما، سيكون له أثر كبير من شانه أن يحل تلك المشكلة ونيل الرياضة الفلسطينية حقها المشروع بالتطور دون اية قيود.

من جانبه أكد الامير تركي بن خالد، على موقف الاتحاد العربي لكرة القدم الحازم بالوقوف الدائم إلى جانب مطالب الاسرة الرياضية الفلسطينية العادلة والمستندة إلى قوانين الاتحاد الدولي للعبة، مشيرا إلى أن اتحاده يتمسك بحق الاتحاد الفلسطيني على نشر اللعبة وتطويرها دون اية معيقات يتسبب بها الاحتلال الاسرائيلي وغيره.

وقال الامير تركي إنه سيعمل من خلال الاتحاد العربي واللجنة المُشكلة على مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتاكيد له على أهمية وضع حد لما تتعرض له الكرة الفلسطينية من جرائم متواصلة دون اية رادع، مشيرا الى انه سيلتقي بالسيد جوزيف بلاتر بالمنامة خلال اليومين القادمين على هامش انتخابات الاتحاد الاسيوي، وسيؤكد له على ضرورة الوصول الى حل جذري عادل لما تقوم به اسرائيل من جرائم بحق احد الاتحادات الاعضاء، بالاضافة الى مواصلتها ممارسة العنصرية بحق العرب من خلال الرياضة والفرق الرياضية في اسرائيل.

واضاف ' الاتحاد العربي سيسخر كل امكانياته من اجل الوقوف الى جانب فلسطين وسنعمل على الضغط على الاتحاد الدولي من اجل الزام احد الاتحادات الاعضاء بالالتزام بمبادئ الفيفا'.