جماهير غفيرة تشيع جثمان الاعلامي فارس عبد الرحمن

تابعنا على:   20:02 2013-12-03

أمد/ القدس المحتلة: مساء اليوم الثلاثاء، جثمان الزميل الصحفي فارس عبد الرحمن، إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه بقرية بيت سوريك شمال غرب القدس، بعد أن وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض.

وقال مستشار الرئيس عباس لشؤون منظمة التحرير الفلسطينية أحمد عبد الرحمن، شقيق الفقيد، إن شقيقه عمل في عدة مواقع مع منظمة التحرير أبرزها أسبانيا وأميركا اللاتينية، مشيرا  إلى أنه أنضم مبكرا إلى صفوف منظمة التحرير وشارك في حرب 1982 ببيروت، وكان مراسلا لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية 'وفا'، وفلسطين الثورة في أسبانيا وأميركا اللاتينية، وأخيرا كان مديرا لمكتب وكالة 'وفا' بالخليل.

وأوضح عبد الرحمن أن شقيقه فارس عمل أيضا مراسلا لفلسطين الثورة في العاصمة الروسية موسكو، كما عمل بعد عودته إلى أرض الوطن مترجما للرئيس الشهيد ياسر عرفات، خاصة فيما يتعلق باللغة الأسبانية، وزار معه العديد من دول أميركا اللاتينية كمترجم له، قبل أن يتقاعد أخيرا من وكالة 'وفا' قبل ست سنوات.

من جانبه، قال ابن شقيقه الفقيد، محمد عدوان، إن عمه كان من رواد الحركة النضالية الفلسطينية وعمل مع القيادة الفلسطينية في مختلف الساحات التي عملت بها، وعاد إلى أرض الوطن مع أوائل الكوادر التي عادت قبل دخول القيادة الفلسطينية إلى الضفة للترتيب لدخولها، وكان له دور بارز في الإعلام الفلسطيني.

من جانبه، نعى النائب السابق برهان جرار، الفقيد فارس، وأكد أنه كان مناضلا وشخصا مؤثرا في عمله في كافة أماكن تواجه، مؤكدا مواصلة السير على خطى الفقيد حتى تحرير فلسطين.