كتلة اليسار الموحد في البرلمان الاوروبي تعقد لقاء هام وبناء مع رئيس البرلمان الاوروبي حول فلسطين

تابعنا على:   02:48 2015-04-29

أمد/ رام الله : عقد  الثلاثاء في ستراسبورغ نواب كتلة اليسار الموحد  في البرلمان الاوروبي السيدة/ مارتينا اندرسون ، والسيد/نيوكليس سيليكوتيس اجتماعا بناء مع رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولتز، بحضور النائب الفرنسي عن الكتلة الاشتراكية في البرلمان السيد/ ادوارد مارتين حيث ناقشوا استمرار منع اسرائيل لوفود البرلمان الاوروبي من زيارة قطاع غزة.حيث اكد رئيس البرلمان الاوروبي على انه سيستخدم نفوذه لحث اسرائيل على ان لا تعيق وصول وفود البرلمان الاوروبي الى قطاع غزة.

بدورها قالت النائبة الأيرلندية مارتينا أندرسون، رئيسة وفد البرلمان للعلاقات مع المجلس التشريعي الفلسطيني  "إنه جزء من ولاية ومهام لجنتها أن يكون هناك تدقيق الديمقراطي مستمر وتقييم فعالية مشاريع الاتحاد الأوروبي على أرض الواقع، وبما أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر مانح لفلسطين فمن غير المقبول ان تستمر اسرائيل في منع وصول اعضاء لجنتها لقطاع غزة خاصة وان اسرائيل نفسها لا تزال مؤهلة للحصول على عدد من برامج التمويل الاتحاد الأوروبي ,

كما أثار أعضاء البرلمان الأوروبي أيضا حالة عضو المجلس التشريعي خالدة جرار التي اعتقلت في منزلها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي. و سلموا الرئيس شولتز نسخة من الرسالة التي وقعها 58 من أعضاء البرلمان الأوروبي والتي تم إرسالها الى الممثل الاعلى للسياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي السيدة/ موغيريني، والتي دعوها من خلال للعمل على الإفراج عن خالدة جرار. من جهته قال النائب القبرصي نيوكليس سيليكوتيس انه من المؤسف أن الممثلين المنتخبين الفلسطيني مثل خالدة جرار يتم اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال، وهذا يتعارض مع مبادئ الديمقراطية ومثال آخر على الاحتلال الظالم الذي يمثل مزيد من التوتر المتزايد في فلسطين".

في نهاية الاجتماع ناقش أعضاء البرلمان الأوروبي ورئيس شولتز أيضا توسيع المستوطنات في المنطقة (ج)، والحاجة لضمان توقف إسرائيل هذه الانتهاكات للقانون الدولي التي تزيد من تقويض قابلية حل الدولتين.

اخر الأخبار