الحمد الله: الوقوف على ذكرى حرية جنوب أفريقيا يزيدنا اصرارا على بلوغ اهدافنا الوطنية المشروعة

تابعنا على:   20:41 2015-04-28

أمد/ رام الله: هنأ رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله جنوب افريقيا ملكا وحكومة وشعبا بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لحرية جنوب افريقيا، قائلا: "إن هذا اليوم  تستذكر فيه دول وشعوب العالم قاطبة، نضالات جنوب أفريقيا ومسيرة كفاح شعبها الطويلة نحو الحرية والوحدة والإنعتاقِ، ورفض الظلم والقمع والتمييز العنصري".

وقال رئيس الوزراء في كلمته  في الاحتفال الذي أقيم في رام الله بحضور سفير جنوب افريقيا لدى فلسطين ونجسي مكاليما، والعديد من سفراء وقناصل وممثلي دول العالم، والوزراء والمسؤولين: "نيابة عن سيادة الرئيس الأخ محمود عباس وشعب فلسطين، أهنئكم بهذه المناسبة الملهمة التي لا تزال، رغم مرور أكثر من عقدين من الزمن، حية بل ومتقدة في ذاكرة العالم أجمع، ولا يزال زعيم الحرية وصانعها "نيلسون مانديلا" ورفاقه، مصدراً تاريخياً وأُممياً للإلهام، ورمزاً للكفاح الأسطوري بل ونبراساً يضيء طريق كل الشعوب التواقة للحرية والعدالة".

وأكد الحمد الله ان الوقوف على ذكرى حرية جنوب أفريقيا، وعند أبرز محطاتها، يزيد الإصرار والتصميم على بلوغ الاهداف الوطنية الفلسطينية المشروعة، ومواصلة معركة التحرر الوطني والبناء الديمقراطي، اللذان يشكلان مسارين متلازمين لا يحاد عنهما.

وشدد الحمد الله على أواصر الصداقة والتعاون بين الحكومتين والشعبين، مشيرا إلى أن هذا التعاون سيبقى ثابتا وراسخا وبناء، مؤكدا أن جنوب أفريقيا كانت داعما أساسيا لنضالات شعب فلسطين، وشريكا هاما في جهود البناء والمأسسة، والانتصار لحقوق شعبنا المشروعة، والتصويت في كافة المحافل الدولية لصالح الحق والتاريخ والعدالة.

وقدم رئيس الوزراء شكره على موقف جنوب افريقيا الراسخ في دعم حقوق فلسطين الوطنية، منوها إلى أن التضامن الرسمي والشعبي الجنوب افريقي كان له عظيم الأثر في تعزيز الجهود لتكريس الوقائع الإيجابية والتصدي لممارسات الإحتلال الإسرائيلي، حتى إنجاز كافة الحقوق، وفي مقدمتها حرية الأرض والإنسان الفلسطيني، والإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين في سجون ومعتقلات الإحتلال الإسرائيلي، وإقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 1967، وعاصمتها الأبدية القدس الشرقية.

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على مهام حكومة الوفاق الوطني التي تتركز اليوم على تكريس الوحدة الوطنية وضمان إنهاء الانقسام ومعالجة تداعياته، وتوحيد البنية المؤسساتية والإرتقاء بعملها وأدائها للإضطلاع بواجباتها في تقديم أفضل الخدمات لأبناء الشعب، وإعادة إعمار قطاع غزة وإغاثة أهله.

اخر الأخبار