مقداد: سوريا حريصة كل الحرص على عدم اراقة اي نقطة دم فلسطينية

تابعنا على:   17:34 2015-04-28

أمد / دمشق : التقى اليوم السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع معالي الدكتور فيصل مقداد نائب وزير الخارجية السوري, وبحثا اوضاع المخيمات الفلسطينية بسوريا وخصوصاً مخيم اليرموك بعد دخول تنظيم داعش الارهابي إلى المخيم حيث تحدث السفير أنور عن مماراسات داعش الارهابية بالمخيم ومنعهم للأهالي من الوصول إلى منطقة يلدا المجاورة لاستلام المساعدات الغذائية, كما أكد الطرفان على ضرورة العمل من اجل اغاثة أهالي مخيم اليرموك داخل وخارج المخيم وبهذا الصدد واثناء الاجتماع توجت قافلة من الامم المتحدة قوامها عشرين سيارة إلى منطقة يلدا لاغاثة أهالي مخيم اليرموك.

وقال السفير عبد الهادي أن العلاقات السورية الفلسطينية متينة ولن تشوبها شائبة وقائمة على التنسيق الدائم بين البلدين ونحن نتباحث مع الدكتور مقداد والقيادة السورية بكافة المستجدات, وأن سوريا كانت على الدوام بجانب الشعب الفلسطيني وهي ترحب باستقبال وفد منظمة التحرير الفلسطينية.

من جهته اكد الدكتور مقداد ان سوريا ترحب بقدوم أي وفد من منظمة التحرير إلى سوريا, وقال مقداد ان سوريا ستبقى على تشاور دائم مع القيادة الفلسطينية حيث اننا في لقاءات متواصلة ودائمة مع السفير عبد الهادي ونبحث كافة القضايا.

كما أكد الدكتور مقداد أن الجيش السوري لا يوجد لديه أي قرار لدخول مخيم اليرموك لأن سوريا حريصة كل الحرص على عدم اراقة اي نقطة دم فلسطينية.

اخر الأخبار