شحادة: اتصالات حماس مع اسرائيل تؤكد بأن لديها برنامجاً خاصاً تسعى لفرضه على شعبنا

تابعنا على:   16:01 2015-04-28

أمد/ رام الله: قال الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة، بأن اتصالات حماس مع اسرائيل تؤكد بأن لديها برنامجاً خاصاً يتناقض مع المشروع الوطني تريد فرضه على الشعب الفلسطيني، محذراً من أن هذه المؤامرة ( الاسرائيلية الحمساوية) سوف تقود إلى تصفية القضية الفلسطينية

وأضاف شحادة في حديث لإذاعة موطني اليوم الثلاثاء:" الاتصالات المنفردة التي تجريها حماس مع اسرائيل تمثل خروجاً عن المصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني، مؤكداً أنه لا يجوز لأي فصيل أن يجري مفاوضات منفصلة، وإذا رغبت حماس المشاركة في المفاوضات، فإن عليها التقدم لمنظمة التحرير الفلسطينية بطلب المشاركة في هذه المفاوضات، معتبراً ما تقوم به حماس بعيداً عن منظمة التحرير وبعيداً عن المفاوضات الشرعية المقرة هو إضعاف للوضع الوطني الفلسطيني.

ودعا شحادة حماس لوقف هذه الاتصالات،  لأنها سوف تؤدي للإقرار بأن قطاع غزة كياناً منفصلاً عن الكل الفلسطيني، مضيفاً:" من الواضح تماماً أن حماس لم تعد حريصة على العمل الوطني المشترك وانهاء الانقسام، وهذا يدلل على أن هناك برنامج خاص لحماس تريد أن تفرضه على الوضع الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة، مشيراً إلى موضوع ما يسمى ( ضريبة التكافل الاجتماعي) هو أمر مرفوض من كافة فصائل العمل الوطني، موضحاً أن حماس قد أبلغت بذلك، لكنها لا تزال تصر على تنفيذ هذا القانون غير الشرعي، تزماناً مع استمرارها في تعطيل عمل حكومة الوفاق الوطني.

اخر الأخبار