الخارجية الأمريكية: ينبغي على طهران وقف دعمها لنظام الأسد

تابعنا على:   13:29 2015-04-28

أمد/ واشنطن: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "جيف ريثك"، "إذا كانت إيران ترغب بلعب دور بناء في إنهاء الصراع في سوريا بالطرق السلمية، فإنه يتعين عليها أن تتوقف عن دعم نظام الأسد، وعليها أن تدعم مبادئ إعلان جنيف"، بحسب قوله.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي اليومي للخارجية الأمريكية، والذي أجاب فيه ريثك على سؤال، حول إمكانية توجيه الولايات المتحدة الأمريكية دعوة لإيران، للمشاركة في مباحثات السلام السورية المزمع عقدها في جنيف أيار/مايو المقبل.
وقال ريثك للصحفيين، من أجل ايفاؤكم بتفاصيل أكثر، فإنني أدعوكم للتوجه إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالشأن السوري "ستيفان دي ميستورا"، وفريقه.
وأكد ريثك أن اجتماعات ميستورا في جنيف، لن تكون عبارة عن "جنيف 3"، أو مفاوضات جديدة، مبيناً أن المبعوث الأمريكي الخاص بالشأن السوري "دانيال روبنستين"، سيشارك فيما وصفها بـ "المشاورات" التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف، مشدداً أن الإدارة الأمريكية تنظر إليها على أساس أنها مشاورات وليست مفاوضات.
وفي معرض رده على سؤال حول صحة استخدام نظام الأسد غاز الكلور في الهجمات التي نفذتها قواته على مدينتي إدلب وحماة الأحد الماضي، قال ريثك إن التحقيقات جارية بهذا الشأن.
وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة "أحمد فوزي"، أعلن في وقت سابق، أن إيران مدعوة للمشاركة في مباحثات سوريا التي ستعقد في جنيف في الرابع من أيار/مايو المقبل، مبيناً أن الأمم المتحدة وجهت الدعوات الأسبوع المنصرم، إلى الأطراف المعنية، وأن المباحثات التي ستستمر من 4 – 6 أسابيع ستعقد على مستوى السفراء والخبراء، وأنه لن يتم عقد اجتماع كبير مع نهاية المباحثات.

اخر الأخبار