"هآرتس": غليان في الليكود بعد توزيع الحقائب الهامة على شركاء الائتلاف

تابعنا على:   13:52 2015-04-27

أمد/ تل أبيب: مع توزيع الحقائب الوزارية الهامة على الشركاء الائتلافيين،  وبروز إمكانية منح وزارة التربية والتعليم لرئيس البيت اليهودي، نفتالي بينيت، شهد حزب الليكود حالة من الغضب لا سيما في أوساط قيادات الحزب التي كانت تطمح لتولي مناصب وزارية مفتاحية.

وقالت صحيفة "هآرتس" إن قيادة حزب الليكود تشهد حالة من الغليان بعد إمكانية التخلي عن وزارة التربية والتعليم لصالح  لبينيت، لا سيما وأن أربعة من قيادات الحزب معنيون بتولي المنصب، وعبر اثنان منهم- وهما غلعاد إردان ويوفال شطاينتس - عن رغبتهما في تولي وزارة التربية والتعليم.

 ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الليكود قوله إن نتنياهو أبقى لليكود «بقايا الوزارات»، موضحا أنه سيجتمع بنتنياهو وينقل له استياء الحزب.

ويتوقع أن يبدأ نتنياهو بتوزيع الحقائق الوزارية لحزبه نهاية الأسبوع، وقالت مصادر في الليكود يوم أمس إن نتنياهو سيعمل على تعديل القانون لزيادة عدد الوزراء لـ 22  من أجل تلبية مطالب الائتلاف ومطالب حزبه.

 وبعد زيادة عدد الوزراء لـ 22  يحصل الشركاء الائتلافيين على 9 حقائب وزارية والباقي لليكود.

 وبعد جولات المفاوضات ترتسم الصورة التالية لتوزيع الوزارات: وزير الجيش، موشي يعلون، يحتفظ بمنصبه، كما يحتفظ وزير المواصلات يسرائيل كاتس بمنصبه، ولم يتضح بعد على أي حقيبة وزارية سيحصل غلعاد إردان الذي حل في المكان الأول في قائمة الليكود، والذي أعرب عن رغبته في الحصول على وزارة التربية والتعليم.

يشار إلى أن الجيل الشاب في الليكود وهو أشد تطرفا من الجيل السابق سيتولى المناصب الوزارية المخصصة لليكود وذلك بعد أن حلوا في مواقع متقدمة في قائمة الليكود في الانتخابات الداخلية، ومن بينهم: زئيف إليكين، ياريف ليفين، غيلا غملئيل وتسيبي حوطبولي.

أما على صعيد الشركاء الائتلافيين فيبدو أن رئيس البيت اليهودي، نفتالي بينيت سيتولى وزارة اللتربية والتعليم، فيما سيتتولى أوري أرئيل وزارة الزراعة وسيكون مسؤولا عن اللواء الاستيطاني المسؤول عن تعزيز المستوطنات، وستحصل أييليت شاكيد إما على وزارة الثقافة أو السياحة أو وزارة شؤون المتقاعدين.

رئيس حزب "كولانو" موشي كحلون سيتولى وزارة المالية،  ويحصل يوآف غالنت على وزارة الإسكان، كما سيحصل الحزب على وزارة حماية البيئة لكن لم يتضح من سيشغلها.

 وسيحتفظ رئيس حزب يسرائيل بيتينو، أفيغدور ليبرمان، بمنصب وزير الخارجية، كما ستحتفظ سوفا لاندفر بوزارة استيعاب الهجرة.

أما حزب شاس، فلا زالت المفاوضات معه متعثرة، حيث يعرض الليكود على رئيسه أرييه درعي حقيبة الاقتصاد، غير أن مصادر في الليكود أوضحت يوم أمس أن درعي غير معني بها، مذكرا أن نتنياهو تعهد له بحقيبة الداخلية كاملة. كما ستحصل شاس على وزارة الأديان  ونائب وزير. أما حزب حزب يهدوت هتوراة فسيحصل حقيبة الصحة، ولجنة المالية في الكنيست، ونائب وزير.

اخر الأخبار