الحمد :المؤتمر الأوروبي الثاني لمناصرة أسرى فلسطين واجب أخلاقي

تابعنا على:   02:56 2015-04-27

أمد / برلين : أكد خالد الحمد المنسق العام للمؤتمر الأوروبي الثاني لمناصرة أسرى فلسطين الذي ستنطلق فعالياته يومي ٣١/30 مايو من العام ٢٠١٥ في برلين أن "هذا المؤتمر يأتي إنطلاقا من الواجب الأخلاقي للقضية الفلسطينية العادلة وقضية أسرانا المعتقلين داخل سجون الكيان الاسرائيلي الفاشي الذي يخالف كافة الاتفاقيات ومعاهدات جنيف الخاصة بقضية الأسري .

وقال الحمد في تصريح صحفي :" رصدت المؤسسات الدولية الانتهاكات الكثيرة لهذا الكيان الإسرائيلي في ممارسات تعسفية بحق الإنسان الفلسطيني والطفل الفلسطيني داخل السجون وأن هناك ضباب وصمت دولي تجاه هذا الكيان وأن علي أحرار العالم كشف هذا القناع الزائف وكشف حقيقة الكيان الإسرائيلي وتدويل قضية أسري فلسطين والمطالبة بالإفراج عنهم علي اعتبار أنهم أسري حرب وأن لا سلام بدون تحرير الأسري".

 وأكد الحمد أن أحرار العالم كثيرون ونشاطاتهم مستمرة من أجل فلسطين وكافة قضاياها العادلة وأن" لهم منا جزيل الشكر وأن من حق الإنسان الفلسطيني العيش في وطن حر ذات سيادة وكيان وأن فعالياتنا مستمرة جيل بعد جيل حتي تتحرر الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ويعود لأرض الوطن اللاجئ الفلسطيني ويتحرر كافة أسرانا الأبطال وتلك هي حقوقنا العادلة التي لن نتخلي عنها".

اخر الأخبار