الخارجية الفلسطينية تدين تحويل الأعياد الدينية اليهودية إلى مناسبات لتصعيد العدوان ضد المقدسات

15:26 2013-12-03

أمد / تدين وزارة الخارجية العدوان المتواصل الذي تمارسه المنظمات اليهودية المتطرفة، واليمين العنصري في إسرائيل، ضد المقدسات المسيحية والاسلامية في القدس، خاصةً المسجد الأقصى المبارك. وذلك بتشجيع وحماية الحكومة الاسرائيلية وأذرعها الأمنية، كما تدين بشدة اقدام المنظمات اليهودية العاملة لإقامة الهيكل المزعوم، ومنها ما يسمى بمنظمة " أمناء جبل الهيكل "، على تنظيم مسيرات استفزازية، واقتحامات عنصرية تحريضية لساحات المسجد الأقصى، طيلة عيد المشاعل اليهودي، وتدين كذلك تحضيراتها لادخال ما يسمى  " بالشمعدان" إلى المسجد، وإنارته طيلة اليومين القادمين.

إن وزارة الخارجية إذ تحذر من تواصل هذا العدوان، وتداعياته على الأمن والاستقرار في المنطقة فإنها:

1)  تطالب العالمين العربي والاسلامي، بالإستجابة لنداء القدس ومقدساتها، والتحرك العاجل لنصرة المسجد الأقصى والدفاع عنه، وحمايته من خطر التهويد.

2)  تطالب دولة الفاتيكان بالتدخل العاجل لدى الأوساط ومراكز صنع القرار في العالم، لحماية المقدسات الفلسطينية من غطرسة المستوطنين المتطرفين، وتدعوها للمبادرة لاعلان اعترافها بدولة فلسطين، وعاصمتها القدس الشرقية.

3)  تدعو الدول كافة، خاصةً الرباعية الدولية والولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ الاجراءات الكفيلة بوقف هذا العدوان، ولجم المستوطنين المتطرفين، ودعاة العنصرية والكراهية والعنف، وحماية مبدأ حل الدولتين، ومسيرة المفاوضات بين الجانبين.