د. البرغوثي يلتقي وزير الخارجية الألماني لبحث الأوضاع في فلسطين و خطورة المواقف الإسرائيلية

تابعنا على:   15:42 2015-04-26

أمد/ رام الله: التقى الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية و عضو المجلس التشريعي  في العاصمة الألمانية برلين وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير وبحث معه الأوضاع في فلسطين و خطورة المواقف الإسرائيلية بما في ذلك اتساع النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية ومواقف الحكومة الإسرائيلية و سلوكها الموجه لتكريس الاحتلال و التمييز العنصري ولمنع قيام دولة فلسطين المستقلة.

و أشار البرغوثي الى  أهمية الاعتراف بدولة فلسطين في ظل التحول الإيجابي لدى  الرأي العام لألماني في هذا الاتجاه.

وعرض البرغوثي بالتفصيل مخاطر الممارسات المخالفة   للقانون الدولي في القدس و سائر الاراضي الفلسطينية وما يجري من اعتقالات واسعة طالت حتى نواب الشعب المنتخبين ومظاهر  العنف الاسرائيلي ضد المقاومة الشعبية. و شكر البرغوثي الوزير شتاينماير على الدعم الألماني لجهود إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، و من جانبه اكد الوزير الألماني على تمسك ألمانيا بحل الدولتين وحق الفلسطينيين في الحرية و الاستقلال، كما شرح التقدم في المباحثات الجارية مع ايران والدور الألماني على الصعيد الاوروبي.

و التقى الدكتور البرغوثي أيضاً مع رئيس القسم السياسي في الخارجية الألمانية و مع  ورئيس قسم الشرق الأوسط غيربر و مساعديه وكذلك مع مسؤولي الشؤون الخارجية لدى  المستشارة الألمانية ميركل و ناقش معهم بالتفصيل خطورة الإجراءات و المواقف المتطرفة  الإسرائيلية و تبلور  نظام تمييز عنصري كما شرح الأوضاع اللاإنسانية في قطاع غزة و قوانين التمييز بما فيها قانون أملاك  الغائبين القدس. ودعا البرغوثي  الى الاعتراف بفلسطين مشيرا الى أهمية ما طالب به ستة عشر وزير خارجية أوروبي من وضع علامات على منتجات المستوطنات المخالفة للقوانين الدولية .

كما جرى البحث في جهود المصالحة الفلسطينية و أهمية إنهاء حالة الانقسام القائمة.

اخر الأخبار