دراسة: قطاع غزة يعانى من عجز مائى سيصل إلى 107 ملايين متر مكعب سنويا

23:11 2013-12-02

أمد / غزة : ذكرت دراسة أعدتها سلطة جودة البيئة بغزة، أن قطاع غزة يعانى من عجز مائى كبير سيصل إلى مستوى 107 ملايين متر مكعب سنويًا فى حال استمرار الوضع الحالى على ما هو.

وأكدت الدراسة التى نشرت بعنوان "عرض مسودة التقرير الخاص بمراقبة المياه الجوفية بالقرب من أحواض الترشيح"، اليوم الاثنين، أن أكثر من 100 ألف متر مكعب من المياه المعالجة، يتم التخلص منها دون ترشيحها.

وأضافت الدراسة: "إن القطاع يعانى من أزمة مياه شديدة تزداد حدتها على المستوى الكمى والنوعى كل عام"، موضحًا أن انخفاض المياه فى الآبار الجوفية وصل إلى أكثر من 12 مترًا تحت مستوى البحر.

ولفت التقرير النظر إلى أن 100 مليون متر هو العجز السنوى فى المياه بغزة، وأن المستوى سيزداد فى حال استمر الحال على ما عليه دون إيجاد حلول جذرية.

وتابعت الدراسة "هذا الوضع أدى بسلطة جود البيئة إلى اللجوء للاستفادة من المياه العادمة بغزة، والبالغ مساحتها 100 ألف متر مكعب ومعالجتها لتعويض العجز، وذلك عبر دراسة أجريت خلال عام 2013".

وشددت الدراسة على ضرورة زيادة عدد الآبار وحفر المزيد منها حتى تعطى قراءة أدق لمنسوب المياه الجوفية بالقرب من أحواض الترشيح.

ودعت الدراسة الجهات المسئولة لتحسين جودة المياه العادمة قبل الترشيح، وخاصة تركيز الأملاح والأمونيا لما لها من تأثير كبير فى تحسين أو تدنى جودة المياه الجوفية، وطالبت بالاستمرار فى برنامج المراقبة الذى تنفذه سلطة البيئة مع زيادة عدد الآبار فى معظم المناطق ليتسنى مراقبة أدق للمياه الجوفية، وأكدت الدراسة ضرورة فحص المضخات فى المياه المعالجة أو الجوفية بشكل دورى حتى يتسنى دراستها.