اسرائيل وبوساطة قطرية – تركية تفرج عن مواد البناء وتسمح دخولها قطاع غزة

تابعنا على:   23:03 2013-12-02

أمد/ تل أبيب : تبنى وزير الجيش الإسرائيلي " بوغي يعلون " الأسبوع الحالي ما وصفه موقع " هارتس " الالكتروني اليوم "الاثنين" بتوصيات المستوى المهني المتخصص في المؤسسة الأمنية والقاضية بالسماح بإدخال مواد بناء إلى قطاع غزة لتنفيذ عدة مشاريع كبيرة والتي تنفذها منظمات دولية .

وحذر مسؤولو دائرة الارتباط والتنسيق الإسرائيلية من خطورة الاستمرار بمنع دخول مواد البناء، ما يعني فقدان عشرات ألاف من سكان قطاع غزة لاماكن عملهم وبالتالي تدهور الوضع الأمني .

وأضاف الموقع الالكتروني بان يعلون اعتقد في البداية ان تحذيرات الأجهزة المختصة داخل المؤسسة الأمنية مبالغ فيها واقل بوجوب استمرار إسرائيل "بجباية الثمن" ردا على اكتشاف النفق الكبير لكن وبعد تردد قرر القبول جزئيا بتوصيات الأمن واصدر تعليماته لمنسق العمليات في الضفة وغزة الجنرال "ايتان دونغوت" طرح خطة لرفع بعض العقوبات المفروضة على القطاع خلال الأيام القليلة القادمة بعد التنسيق مع المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة .

وحسب مصادر مطلعة أن جهودا قطرية وتركية بذلت في الاونة الاخيرة للضغط على اسرائيل لتخفيف حصارها على قطاع غزة ، خشية من تدهور الوضع الامني فيها والذي سينعكس سلباً على أمن اسرائيل

اخر الأخبار