سلفيت: وفاة آخر فلسطيني صمد في عزبة أبو بصل وتحدى المستوطنين

10:28 2013-12-02

أمد / سلفيت :وسط مشاعر من الحزن خيمت على مدينة سلفيت واختتام آخر فصل من فصول الحزن والتحدي والمعاناة معا توفي فجر اليوم عثمان محمد بلاسمة آخر مزارع فلسطيني صمد في عزبة ابو بصل التي يزحف الاستيطان عليها.

وكان المزارع واللاجئ عثمان بلاسمة "ابو حسن" قد اضطر مكرها على ترك العزبة بعد إصابته الخطيرة بأمراض صدرية وباطنية جراء استنشاقه الغازات السامة المنبعثة من المصانع، وأمراض أخرى وبالقلب ألمت به مؤخرا.

وقد اضطر اللاجئ والمزارع أبو حسن للمبيت عدة ايام في وحدة العناية المركزة في مستشفى الشهيد ياسر عرفات في سلفيت، مؤخرا حيث وصف الاطباء حالته الصحية بالخطيرة جدا والميؤوس منها.

كما اضطرت زوجته اسماء بلاسمة الى بيع ما تبقى من المواشي التي لديهم، للعناية بزوجها المريض، ودفع تكاليف العناية به، واضطرت الى اخلاء بعض الاغراض والأثاث من العزبة، والأدوات الزراعية.

وناشدت زوجة بلاسمة التي قدمت ابنها محمد شهيدا خلال انتفاضة الاقصى على ارض العزبة ، وتم تجريف جزء منها سابقا،عدم ترك العزبة فريسة سهلة للمستوطنين الذين قالوا اكثر من مرة انهم ينتظرون مرض ووفاة زوجها للزحف باتجاه منطقة العزبة والأراضي التي عليها لبناء المزيد من المصانع.

بدوره أفاد الباحث خالد معالي ان عمليات تجريف وتسوية للارض تجري حول عزبة ابو بصل من الجهة الشمالية، قرب مصانع "اريئيل" الصناعية، وان جرافات الاحتلال جرفت طرق سابقا حول العزبة، وقامت طواقم مساحة من المستوطنين بمسح عدة مناطق واراض حول عزبة ابو بصل  .

وأشار الى ان عزبة ابو بصل تقع في  المنطقة المصنفة "سي"  من قبل الاحتلال ، حيث كانت عامرة بالمزارعين سابقا ورعاة الاغنام، واضطروا لتركها نتيجة تضييقات ومصادرات المستوطنين، ووعورة المنطقة ولم يبقى فيها الا المزارع ابو حسن الذي بقي صامدا فيها الى ان اضطر لتركها تحت ضغط الصراع مع المرض حتى وافته المنية فجر اليوم .

اخر الأخبار