سلطة طاقة حماس في غزة تنفي تلقيها وعود بحل أزمة الكهرباء

19:38 2013-12-01

أمد / غزة : أكدت سلطة طاقة حماس في غزة  أنها لم تتلق وعودا عملية بشأن إنهاء أزمة انقطاع الكهرباء، حسب ما تناقلته، مؤخراً، وسائل إعلام مختلفة من أنباء، منها أن قطر تعهدت بتزويد محطة كهرباء غزة بأربعين مليون لتر من السولار الصناعي، وأن الدكتور زياد أبو عمرو نائب رئيس وزراء الحكومة توقع في تصريح صحافي الأسبوع الماضي حل أزمة الكهرباء خلال فترة تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام.

وقال فتحي الشيخ خليل، رئيس طاقة حماس  في حديث لصحيفة الايام المحلية": إننا لم نتلق حتى الآن أي التزام فعلي من قبل أي جهة لحل مشكلة الكهرباء، وإن كل ما أثير في هذه القضية لم يتعد ما تناقلته وسائل الإعلام، بينما لم تتصل بنا أي جهة رسمية كي نتأكد من مدى دقة ما تناقله وسائل الإعلام.

وأوضح أنه تحدث هاتفيا ليلة أول من أمس مع أبو عمرو، الذي أكد له أنه ليس هناك تطور جديد في أزمة الكهرباء، وأنه لم يبلغ من قبل السلطة بحلول وشيكة لها.

واعتبر الشيخ خليل أن ما أثير حول تعهد قطر بتسيير سفينة محملة بأربعين مليون لتر من السولار لا يعدو حتى الآن أكثر من تصريحات إعلامية، لافتا إلى أن حكومته لم تبلغ رسمياً بهذا الأمر.

وأشار إلى أن سلطة الطاقة في غزة تواصل بالتعاون مع مختلف الأطراف ذات العلاقة اتصالاتها مع العديد من الجهات من أجل وضع حل لهذه الأزمة التي ما زالت تراوح مكانها منذ شهر، دون حلول عملية أو مبادرات فعلية تدل على أن هناك تحركاً باتجاه إنهائها ووقف تداعياتها الكارثية المترتبة على انقطاع التيار الكهربائي لفترة تصل إلى نحو 18 ساعة.