وزير الداخلية المصري: تم تحديد المتهمين بمحاولة اغتيالي وإعلان أسمائهم خلال أيام

تابعنا على:   03:17 2013-10-08

أمد/ القاهرة : قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، إنه تم تحديد العناصر المتهمة بمحاولة اغتياله في 5 سبتمبر الماضي.

وأضاف وزير الداخلية، في اتصال هاتفي لبرنامج «مصر الجديدة»، مع الإعلامي معتز الدمرداش على قناة «الحياة 2»، مساء الإثنين: «تم تحديد الجناة» لافتًا إلى أنه سيتم الكشف عن أسماء منفذي محاولة اغتياله  خلال أيام، وبسؤاله عن هويتهم، سواء كانوا مصريين أم أجانب، أجاب: «ملمسة مع الجانب الآخر»، ورفض الإفصاح بأي تفاصيل أخرى.

وطمأن الشعب المصري على استتباب الأمن في الشارع، مضيفًا أنه خلال الاحتفال بمرور 40 عامًا على ذكرى حرب أكتوبر، الأحد، جنبت قوات الشرطة القاهرة «عمليات خسيسة»، حسب تعبيره، مؤكدًا أنه كانت هناك محاولات لاستهداف قوات الجيش والشرطة.

وتابع: «الإخوان كانوا فاكرين إنهم ممكن يكسروا الجيش والشرطة يوم 6 أكتوبر، لكنهم فقدوا قدرتهم على الحشد في الشارع، واللي كانوا على الأرض ماكانوش إخوان، مجموعة إخوان والباقي مستأجر».

وعلق على إطلاق قذيفة «آر بي جي» على مقر القمر الصناعي في المعادي بقوله إن «الجناة استغلوا التواجد في عزبة مجاورة لمقر القمر الصناعي لإطلاق القذيفة، والأمر سهل الحدوث بسببب عمليات تهريب الأسلحة داخل مصر، منذ عامين».

وأضاف أن فرض حالة الطوارئ في البلاد «لا يعني إلغاء المظاهرات السلمية».

ومن جهة أخرى، أكد الوزير ابراهيم أن جهود الشرطة مستمرة للقبض على باقي القيادات الإخوانية الهاربة مثل عصام العريان وعاصم عبدالماجد ومحمد عبدالمقصود.

وأوضح اللواء إبراهيم في مداخلة هاتفية مع برنامج "هنا العاصمة" المذاع على قناة "سي بي سي" الفضائية الليلة، أن العمليات الارهابية التى تشهدها البلاد تؤكد وجود تمويل جديد للعناصر الإرهابية بعد القبض على معظم قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

وأشار إلى وجود مخطط لاقتحام ميدان التحرير من أربعة محاور من قبل تنظيم الإخوان أثناء احتفالات الشعب المصري بذكري السادس من أكتوبر، مشيرا إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على حوالي 38 عنصرا حاولوا الدخول إلى التحرير من خلال البوابات التي نصبتها قوات الأمن.

وبشأن التفجيرات التى استهدفت جنوب سيناء ، قال الوزير" إن تفجير اليوم – أمس - هو ثالث مرة يستخدم فيها الإرهابيون السيارات المفخخة، لافتا إلى أن القوة الأساسية لمديرية أمن جنوب سيناء متواجدة في شرم الشيخ، وأن هناك انتحاريا فجر نفسه من داخل سيارة أمام مبنى المديرية في جنوب سيناء.

وأضاف اللواء إبراهيم أن التفجير تسبب في حفرة في الأرض بطول وعرض سبعة أمتار وعمق 1.50 متر وهو ما يشير إلى استخدام كمية من "تي إن تي" تزيد عن 60 كجم .

وعن حادث المعادي، أشار اللواء إبراهيم إلى أن استهداف محطة القمر الصناعي في المعادي تم باستخدام طلقة آر بي جي روسي من النوع القديم، تسببت في ثقب قطره 20 سم في طبق الاستقبال، مشيرا إلى أنه يرجح أن يكون منفذ هذه العملية أطلق قذيفته من أعلى مبنى مقابل لهذه المحطة، مؤكدا أن هذا الحادث لم يؤثر على إمكانية القمر.

اخر الأخبار