"هآرتس": بعد النقب حملة جديدة لتهويد الجليل

10:37 2013-12-01

أمد / تل أبيب: كشفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم الأحد، النقاب عن خطة جديدة للحكومة الإسرائيلية لتهويد الجليل عبر إقامة المزيد من البلدات اليهودية.

وقالت الصحيفة، إن الذراع الاستيطانية للحكومة، المسمى "قسم الاستيطان" التابع للهستدروت اليهودية، تعكف على بلورة خطة جديدة لتهويد الجليل لتغيير الميزان الديمغرافي في الجليل الذي يميل لصالح الفلسطيني في الجليل، وزيادة نسبة السكان اليهود فيه سعيا إلى تحقيق أغلبية يهودية، بما يفوق الخطط المصادق عليها في الخارطة الهيكلية القطرية.

ووفقا للصحيفة فقد توجه قسم الاستيطان في الهستدروت خلال الأسابيع الأخيرة الماضية لعدة مكاتب هندسية للتنظيم والبناء وطلبت إليها المشاركة في مناقصة تهدف لبلورة وثيقة سياسة لاستيعاب مائة ألف يهودي في الجليل، في سهل البطوف ، وذلك باعتبار قسم الاستيطان في الهستدروت الذراع التنفيذية للحكومة لتطوير الاستيطان اليهودي في الجليل والنقب.

وتعترف الوثيقة أن خريطة "المناطر" والمستوطنات اليهودية التي أقيمت في الجليل على مر السنين أوجدت استيطان قوي لكنه لم ينجح في ترجيح كفة الميزان الديموغرافي في الجليل لصالح اليهود.

وتقترح الذراع الاستيطانية الحكومية المذكورة إقامة أربع بلدات يهودية جديدة لضمان استقطاب عشرات آلاف المستوطنين اليهود إلى الجليل ، وأنه تم المصادقة على إقامة مدينتين جديدتين : شيبوليت  ورمات أربيل رسميا لكن لم يتم بعد إقرار إقامتهن في مؤسسات التنظيم والبناء.