أسرى إداريين في "عوفر" يرفضون اتـفـاقـاً شـفـويـاً لـوقـف إضـرابـهـم

تابعنا على:   08:54 2013-12-01

أمد / رام الله : أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن الأسرى الثلاثة المضربين عن الطعام، في سجن "عوفر"، إسلام بدر ومحمد بدر وثائر عبده، رفضوا اقتراحا شفويا قدمه "الشاباك" الإسرائيلي لتعليق إضرابهم مقابل عدم تجديد الاعتقال الإداري.

وقالت الناطقة الإعلامية للمركز بالضفة أمينة الطويل إن الأسرى الإداريين الثلاثة مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي بدأ في 16/11 الجاري، احتجاجا على اعتقالهم الإداري، وأنهم رفضوا وعوداً شفوية قدمها الاحتلال، وأصروا على ان تكون تلك الوعود مكتوبة إذا كان الاحتلال صادقا في كلامه، حتى لا يتراجع عنها.

وأشارت إلى أن الاحتلال يحتجز الأسرى الإداريين الثلاثة المضربين عن الطعام في قسم 14 بسجن "عوفر"، وهو مخصص للأسرى الجنائيين، وذلك لفرض مزيد من الضغط عليهم للقبول بعرض المخابرات، وليمارس الضغوط المستمرة عليهم لثنيهم عن مواصلة الإضراب.

وأكدت أن جميع الأسرى المحكومين إدارياً ما زالوا يخوضون معركة كسر القيد ضد سياسة الاعتقال الإداري المتجدد، وانهم سيشرعون خلال الأسبوع المقبل بإضراب يومي الاثنين والخميس، وهم مستمرون في مقاطعة المحاكم الإدارية منذ أكثر من شهر.

 

 

اخر الأخبار