الأسرى للدراسات : وقفة تضامنية على مفترق السرايا بغزة اسناداً للأسرى المرضى

18:53 2013-11-30

أمد / أكد مركز الأسرى للدراسات أن مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى أقامت ظهر اليوم السبت فعالية اسنادية كانت قد أعلنت عنها ضمن حملة متتالية نصرة للأسرى المرضى على مفترق السرايا وسط مدينة غزة ضمن برنامج فعاليات وصفته بأسبوع وفاء للأسرى المرضى في سجون الاحتلال، بهدف التعريف بآلامهم ومعاناتهم.

وخلال الفعالية تحدث الأسير المحرر محمد أبو جلالة عن رمزية اقامة الفعالية على أنقاض سجن غزة المركزى ، وأفاد أن قضية الأسرى لن تنتهى حتى الافراج عن آخر أسير فلسطينى فى السجون الاسرائيلية ، وتوجه أبو جلالة للأسرى قائلا " إن زملاءكم المحررين حولكم وأن الشعب الفلسطيني كله معكم وأن السجون كما سجن غزة زائلة بإذن الله".

كما وتطرق القيادى فى حركة الجهاد الاسلامى أحمد المدلل والد الأسير طارق إلى حال الأسرى المرضى واستهتار ادارة مصلحة السجون بحقهم ، ودعا المقاومة بالمزيد من الجهد للافراج عنهم بقوة السلاح ، وطالب مؤسسات المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بوقف صمتها وتخاذلها عن نصرة الأسرى الفلسطينيين داخل السجون.

كما وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب، أن الأسرى داخل أقبية الزنازين الصهيونية يصارعون الموت والمرض فهم يعيشون معاناة صعبة لا يمكن وصفها ، وأكد أن برنامج الفعاليات الذي أعلنته مؤسسة مهجة القدس للشهداء والجرحى اليوم، يلفت انتباه العالم أجمع حول صرخات وآلام الأسرى الفلسطينيين داخل أقبية الزنازين الصهيونية والتي لا يستطيع الإنسان الآدمي أن يعيش بداخلها.

وأكد مركز الأسرى للدراسات أن هذه الحملة من مؤسسة مهجة القدس والمؤسسات العاملة فى مجال الأسرى تأتى  فى سياق دعم الأسرى المرضى فى ظل التدهور الخطير في صحة المئات منهم ، وتصاعد الإصابات في صفوفهم بأمراض خطيرة وخبيثة، وعدم تقديم العلاج اللازم لهم.

 

وأضاف المركز أن برنامج الفعاليات سيوزع على مدار الأسبوع على معبر بيت حانون ، وأمام منزل الأسير المريض المصرى فى الوسطى ، وفى خانيونس ، وستقيم مهرجان فى رفح ، ودعت كل المؤسسات العاملة فى مجال الأسرى والمتضامنين ووسائل الاعلام للمشاركة والتغطية .

اخر الأخبار