كتلة نضال الصحفيين تدعو إلى تطوير قانون المطبوعات والنشر الفلسطيني

تابعنا على:   17:25 2013-11-30

أمد / غزة : دعت كتلة نضال الصحفيين - إحدى الأطر النقابية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني - إلى تطوير قانون المطبوعات والنشر الفلسطيني، وقالت أن التقدم الكبير في تكنولوجيا المعلومات وتطور وسائل الإعلام واتساع نطاق الصحافة الالكترونية باتت يتطلب وضع تشريعات وقوانين جديدة تناسب المرحلة الجديدة من حيث تنظيم المهنة وتوفير الحماية للصحفيين وكفالة الحرية في العمل.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع لكتلة نضال الصحفيين عقدته بمكتب جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمدينة غزة، ناقشت خلاله التحضيرات لعقد مؤتمر الكتلة، واقترحت برنامج عمل للمرحلة القادمة تضمن تنظيم دورات تدريبية وورشات عمل وزيارات تفاعلية للصحفيين والمؤسسات الإعلامية.

وطالب أنور جمعة سكرتير كتلة نضال الصحفيين بغزة وعضو المجلس الإداري بنقابة الصحفيين الفلسطينيين بتفعيل دور وحدة الدعم القانوني في نقابة الصحفيين، والتصدي بحزم لكل محاولات البطش بالصحفيين، وإدانة ملاحقتهم واعتقالهم على خلفية ممارسة عملهم المهني والتعبير عن الرأي.

وأكد جمعة على دعم الكتلة الكامل للعاملين في حقل الصحافة والإعلام، مطالبا بحماية الحرية الصحفية والإعلامية باعتبارها جزء أساسي من الحقوق والحريات العامة التي كفلها القانون الأساسي للسلطة الوطنية الفلسطينية وكفلتها كل المواثيق والقوانين الدولية.

اخر الأخبار