شعث: الخيارات المتاحة للسلام ضئيلة في ظل تعنت الحكومة الاسرئيلية الحالية

15:43 2013-11-30

أمد / رام الله / معاريف : قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، نبيل شعث، إن المفاوضات مع إسرائيل قد فشلت، وأن مسألة تحرير الأسرى هي التي تبقي الفريق الفلسطيني المفاوض على طاولة المباحثات كما نقلت عنه صحيفة "معاريف" الاسرائيلية.

وأكد شعث في مقابلة أجرتها معه صحيفة "معاريف"، التزام الجانب الفلسطيني بالمفاوضات لفترة التسعة أشهر، موضحا أن السلطة الفلسطينية ستنتظر حتى نهاية المرحلة والإفراج عن السجناء القدامى البالغ عددهم 104.

وأضاف شعث وفقا لذات المصدر بأنه "بدون مسألة تحرير الأسرى كان الفلسطينيون سيغادرون المفاوضات، ويتوجهون إلى كل مؤسسات الأمم المتحدة للتقدم بالعضوية في هذه المؤسسات والعمل ضد سياسة البناء في المستوطنات".

وأضاف: "اعتراف الأمم المتحدة بنا كدولة مراقبة كان في واقع الأمر إعلاناً عن دولة فلسطينية في حدود 67، وهذا يعطينا الحق المباشر لأن نكون أعضاء كاملين في المنظمات الدولية، في المحكمة الدولية وفي مؤسسات الأمم المتحدة".

 وقال: "بسبب الأسرى نحن لا نحطم الأواني، نواصل المفاوضات ولا نتوجه إلى الأمم المتحدة، ولكني لا اعتقد أنه يوجد الكثير مما يمكن عمله مع سياسة الحكومة الإسرائيلية الحالية".

وأشار إلى أنه في حال استمر الإعلان عن بناء وحدات استيطانية جديدة فإن طاقم المفاوضات الفلسطيني سيغادر بشكل فوري، وأنه سينتظر حتى نهاية فترة الأشهر التسعة، لدراسة ما إذا كان هناك ما يبرر البقاء في المفاوضات من عدمه.

اخر الأخبار