مركز هدف يعقد ورشة عمل حول تعزيز التمكين القانوني للمرأة

12:33 2013-11-30

أمد/ غزة:  دعت مجموعة من النساء خلال ورشة عمل نفذها مركز هدف لحقوق الإنسان (HADAF) بمدينة غزة حول "حقوق المرأة في اتفاقية سيداو"، بالتعاون مع جمعية نسائم الخيرية - غزة، إلى ضرورة عدم إكراه الفتاة على الزواج، ومنحها حرية الاختيار للتخفيف من المشاكل الأسرية التي غالباً تنتهي بالطلاق وضياع الأبناء.

جاء ذلك ضمن فعاليات مشروع "تعزيز التمكين القانوني للمرأة في قطاع غزة" والذي ينفذه المركز بتمويل من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية .(MEPI)

ضمت الورشة (20) سيدة من ربات البيوت الذين يفتقرن إلى التوعية بحقوقهن، حيث دار النقاش حول ماهية حقوق الإنسان كونها غير قابلة للتصرف، فهي جملة واحدة، فلا يمكن اجتزاء حق عن الآخر، وقد كفلها القانون والشرع للإنسان، أي للمرأة والرجل على حد سواء.

وأكدت المشاركات على أنه لا زالت هناك رواسب عقلية قديمة في مجتمعنا الفلسطيني تحرم الفتيات من إتمام دراستهن تبعاً لفكرة أن الفتاه مهما تعلمت فهي في النهاية زوجة وأم ليس إلا وهذا غير منصف للمرأة فهي من يقع عليها العبء الأكبر في التربية لذا من الضروري أن تكمل دراستها كي تُعين أبناءها في دراستهم مما يخلق جيل واعي وناضج.

كما وأوضحت المشاركات أن حق الترشيح والانتخاب يتم انتهاكه من قِبل ذوي السلطة الأسرية فتُحرم المرأة من حقها الطبيعي في انتخاب من تريد وهذا يتنافى مع اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو).

وفي نهاية الورشة أعربت المشاركات عن شكرهن لمركز هــــــدف على دوره الفعال في توعيتهن بحقوقهن وتبني قضاياهن، وأوصين بتنفيذ العديد مثل هذه الورشات التي تساعد في رفع الوعي القانوني للمرأة لتعزيز وصولها للعدالة.

اخر الأخبار