اعترافات شهود أحداث جامعة القاهرة.. طلاب الإخوان استخدموا الخرطوش وطالب يرشد عن أحدهم

19:49 2013-11-29

أمد/ القاهرة: استمع رجال الأمن بالجيزة، إلى شهود ومصابى أحداث جامعة القاهرة، بعد أن تمكنت القوات من تحديد عدد من عناصر الإخوان المسلمون الذين أطلقوا الرصاص من أسلحة خرطوش أمام كلية الهندسة، مما أسفر عن إصابة 7 طلاب برش خرطوش، وأمر اللواء كمال الدالى مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بسرعة القبض على المتهمين.
كان رجال الأمن قد انتقلوا إلي مستشفي بولاق وأم المصريين للاستماع للمصابين للوقوف علي حقيقة الأحداث حيث أكد المصاب الأول أنه أثناء تواجده داخل كلية الهندسة أمام المبني الإداري ومعه بعض زملائه حدثت مشادة بين بعض الطلبة ثم شاهد إطلاق غازات مسيلة للدموع من الخارج وتفرق بها بعض الطلبة وأثناء ذلك حدثت إصابته ولا يعلم مطلق الأعيرة الخرطوش.
واتهم والد أحد المصابين عصام جمال ( 52 سنة ) موظف سابق بمصانع الحديد والصلب طلبة جماعة الإخوان المسلمون بجامعة القاهرة بالتسبب في إحداث إصابة نجله.
وقرر أيمن محمد ( 31 سنة ) فرد أمن بالشئون الإدارية بالجامعة، أمام اللواء محمود فاروق، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أثناء تواجده أمام الباب الرئيسي لحظة بدء مسيرة طلاب الإخوان أنه شاهد عددا من المتظاهرين قاموا بسحب الحواجز المرورية وقطع الطريق، وقامت قوات الشرطة بإنذارهم بمكبرات الصوت وحاولت تفريقهم بخراطيم المياه ثم شاهد عدد منهم ناحية باب كلية الهندسة الجانبي المطل علي شارع النهضة ثم سمع دوي إطلاق نار تجاه ميدان النهضة ثم تفرقوا جميعاً عقب ذلك.
وقرر سيد مجدي ( 21 سنة ) طالب بكلية التجارة أنه أثناء تواجده الساعة 3 مساء أمام باب الجامعة شاهد عددا من طالبات الإخوان أثناء مناولتهم أسلحة خرطوش لعدد آخر من الطلاب لاستعمالها ضد قوات الجيش والشرطة وبالفعل قاموا بإطلاق أعيرة نارية في الهواء ثم زعموا أمام باقي الطلبة أن قوات الشرطة هي التي أطلقت الأعيرة النارية ثم أطلقوا أعيرة خرطوش تجاه القوات وأضاف أنه يعلم أحدهم ويدعي محمد الفاتح طالب بكلية التجارة من أعضاء جامعه الإخوان المسلمون.
وقرر مصطفى محمود ( 22 سنة ) طالب بالفرقة الرابعة كلية الهندسة بمشاهدته طلبة الإخوان متجمعين أمام البوابة الرئيسية للجامعة وقاموا بإلقاء الحجارة علي قوات الشرطة وتوجيه عبارات السب والقذف لهم وأثناء ذلك أصيب بكتفه الأيسر برش خرطوش وأكد أن إصابته حدثت من ناحية طلبة الإخوان أثناء مواجهته لهم.
بينما قررأحمد محمود (21 سنة) بالفرقة الثانية بكلية الهندسة بمشاهده ثلاثة من طلبة الإخوان بحوزتهم بعض فوارغ الخرطوش بمنطقة الجبلاية داخل الكلية وقيامهم بتصوير تلك الفوارغ بهواتفهم المحمولة لنشرها بوسائل الإعلام وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق.
وكان قد تجمع حوالي 150 طالبا وطالبة من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمون ظهر أمس أمام كليات تجارة وعلوم ودار العلوم لتنظيم مسيرة داخل الحرم الجامعي لحشد طلاب آخرين للانضمام إليهم وتزايدت أعدادهم إلي حوالي 500 طالب وطالبة ثم توجهوا أمام البوابة الرئيسية للجامعة مرددين هتافات مناهضة للقوات المسلحة والشرطة ووجه عبارات سب وقذف للقوات القائمة في التأمين ثم تقدموا تجاه القوات، وقاموا بقطع طريق شارع الجامعة في الاتجاهين.